best counter

تعرف على السل وارتباطه بنوع الجنس

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 20 أكتوبر 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
تعرف على السل وارتباطه بنوع الجنس

محتوى المقال

يعتبر السل من الأمراض الصعبة التي يمر بها الإنسان في حياته ليس الإنسان المصاب فقط بل أيضا المجاورين له والمختلطين لأن مرض السل من الأمراض المعدية التي تصيب المجاورين والمختلطين بالمريض ومن أكثر الأشخاص عرضة لهذا المرض النساء حيث تبلغ سنويا نسبة الإصابة والوفيات بسبب هذا المرض الملايين كلهم من النساء ونجد أيضا أن الكثير من النساء يصابون بمرض السل في أعمار صغيرة فلذلك يتأثر الأطفال بهذا المرض عند الإنجاب ومن خلال موضوعنا اليوم سوف نتعرف على نوع الجنس وارتباطه بمرض السل

 أولا نوع الجنس

وتشمل معني كلمة جنس اختلاف الخصائص بين الجنسين الذكور والإناث وتتشكل تلك الخصائص بين الجنسين بعوامل اجتماعية وتكون في نفس الوقت لا علاقة لها بالخصائص البيولوجية ولقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن نسبة الرجال لإصابتهم مرتفعة عن نسبة النساء ولكن النساء نسبة وفياتهم أكثر وخاصة في مرحلة الإنجاب وانتقال العدوي ويكون هنا العامل الاجتماعي له دورا كبيرا في انتقال تلك العدوي وزيادة نسبة الوفيات بسبب الاختلاط الاجتماعي بهؤلاء المرضي وانتقال العدوي.

ومن جانب آخر تم وضع استراتيجية لمتابعة حالات السل بين الجنسين والتعرف على الفوارق الموجودة بينهما وقام الفريق المسؤول عن وضع تلك الاستراتيجية والقائمين على مكافحة السل بعمل جميع الإجراءات التي تساعدنا على تخطي ذلك المرض من خلال الزيارات الميدانية التي يقوم بها فريق الاستراتيجية الموضوعة وأيضا دراسة منهجية في معرفة الفوارق الموجودة بين الجنسين وارتباطهما بمرض السل :

يقوم الفريق بالنظر إلى البيانات التي تم تصنيفها على حسب العمر وأيضا الجنس ومعرفة الفوارق الموجودة بين الجنسين ومعرفة طبيعتها وعمل إجراءات لوضع معيار ذهبي والتي تخص نسبة الجنس.

تحديث بروتوكول يشمل الأساليب الخاصة بالوباء وأيضا العلمية الاجتماعية المناسبة وذلك للتصدي للجنس ومكافحة السل وتوفير برامج جديدة للرعاية.

القيام باختبار جميع القرارات التي تم اقتراحها في مكافحة السل ومراعاة الفوارق الجنسية.

وضع برامج جديد وإرشادات جديدة لمكافحة السل والتصدي لتلك المشكلات الصحية التي تواجه كل من الرجل والمرأة.

201 مشاهدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *