منوعات

عصير الفاكهة ما الكمية  المسموح للطفل تناولها

تناول العصير بكمية كبيرة في فترة الطفولة شيء خطير لأنه يحتوي على كمية كبيرة من السكريات التي تحدث ضرر كبير للطفل وتناول العصير في مرحلة الطفولة ضرره أكبر من نفعه .

المشاكل الصحية بسبب تناول العصير بكمية كبيرة

يتعرض الطفل لعدة مشكلات منها أن الطفل تصاب أسنانه بالتسوس ، أو يصاب بمرض السكر  وبعض الأطفال تصاب بالسمنة وكذلك يتعرض لنقص الصوديوم في كرات الدم وخصوصا لأن اغلب الأمهات تعوض طفلها بالعصير عندما يصاب بإسهال وأصدرت البحوث أن كمية العصير التي يجب على الطفل أن يتناولها  من عمر يناهز سنة أو ثلاث سنوات الكمية تعادل ٢٨ مل وعمر ٤ سنوات٦ مل وعمر ٧ سنوات ٨مل

وأشارت بعض البحوث إلى أهمية الفاكهة الطازجة لأنها تشمل غلى ألياف وأملاح وفيتامينات وأشارت إلى أهمية الماء والسوائل وبسترة العصير شيء ضروري على الأم ان تهتم به لأنها تمنع وصول البكتريا والجراثيم ، يجب على كل أم أن تراجع الكمية التي يتناولها طفلها من العصير لأن الكثير منهم يعتقد أن العصير ضروري جدا للطفل

ولا يعلمون الأضرار الناتجة عن كثرة تناول العصير بكمية كبيرة ولكن معظم الدراسات تشير إلى عدم الاكثار من تناول كمية كبير من العصير للطفل وتشير التعليمات إلى تأخير تناول العصير لطفل عمره سنه ويحتاج الرضيع إلى السوائل التي في الماء والحليب والالتزام بالتعليمات التي تصدرها الدراسات العلمية بخصوص هذا الموضوع

تساعد الأم على تجنب طفلها من الإصابة بأي من الأمراض مثل مرض السمنة وتسوس أسنان الطفل وعدم تعرض الطفل إلى مرض السكري وعلى الأم أن تركز على الأطعمة المفيدة في مرحلة النمو مثل الخضروات والألبان والسوائل حتى ينمو الطفل بطريقة صحية ويستفيد جسمه بكل العناصر التي تفيدة وتقوي من مناعته وحتى لا يصاب بفقر في الدم وتنوع الغذاء في فترة نمو الطفل شيء ضروري والحد من تناول كمية كبيرة من السكريات.

يمكن الإطلاع على أفضل طرق تعويض الطفل في صيام الأم

السابق
كيف أعوض طفلي الرضيع إن قررت الصيام
التالي
مشاكل الغدة الدرقية و متلازمة داون

اترك تعليقاً