منوعات

مرض باركنسون وما هي أعراضه ومضاعفاته وكيف يتم تشخيصه وعلاجه

يظهر هذا المرض علي شكل رجفة غير محسوسة أو مرئية في اليدين والرجفة هي السمة الوحيدة المميزة لهذه الإصابة تسبب الإصابة إبطاء وتجميد في الحركة

وملاحظة جمود في ملامح الوجه يعجز الشخص عن التعبير وعدم تحريك الزراعين أثناء المشي تزداد الإصابة بمرض باركنسون كلما تقدم العمر، لم يكتشف له علاج حتى الأن ولكن بعض الأدوية قد تساعد في تخفيف حدة الأعراض.

ما هي أعراض مرض باركنسون

تختلف الأعراض من شخص لأخر يمكن ملاحظتها في بعض الحالات و ممكن ملاحظتها بعد سنوات عديده تظهر الأعراض في جانب واحد من الجسم

في صوره رجفة ورعشة شديدة في إحدى اليدين أو يشعر الشخص برغبة في فرك إصبع الأبهام والسبابة بطريقه متوترة.

تسبب هذه الإصابة بطء في الحركة تجعل المريض لا يستطيع تنفيذ أعماله اللاإرادية، تسبب الإصابة حدوث تيبس في العضلات خاصة في منطقه القفا

قامت الشخص المصاب تصبح غير منتصبة وينعدم التوازن، يفقد الحركة اللاإرادية في طرفة العين، تغيرات في الكلام أي صعوبة في الكلام، زهايمر.

عوامل خطر وأسباب الإصابة بمرض باركنسون

تنتج الإصابة عن نقص في ناقل كيميائي في الدماغ يطلق عليه اسم دوبامين تحدث هذه العملية عندما تموت خلايا معينة في الدماغ التي تكون مسئولة عن إنتاج الدوبامين

لم يتأكد الباحثون بأن هذه العملية هي السبب الاساسي في حدوث هذه الإصابة كما يرى بعض الباحثين أن سبب الإصابة قد تكون تغييرات جينية.

ما هي عوامل الخطر من الإصابة بداء الباركنسون

يؤثر العمر على الإصابة بهذا الداء فنادر ما تحدث هذه الإصابة للشباب ولكن تحدث لمن في سن الكهولة

تؤثر العمليات الوراثية في الإصابة بهذا الداء، الجنس الرجال هم أكثر عرضة عن النساء من هذه الإصابة، في حالة التعرض للسموم من مواد المبيدات الحشرية.

ما هي المضاعفات التي تظهر في حالة الإصابة بمرض باركنسون

إمساك واكتئاب ومشاكل في التبول والأداء الجنسي.

السابق
قياس معدل ترسيب كريات الدم الحمراء وعلاقتها بالأمراض
التالي
شلل المعدة أعراضه وأسباب الإصابة به

اترك تعليقاً