best counter

تعرف على القلس المترالي ومخاطره وطرق علاجه

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 19 يناير 2021 | تدقيق: Yasmain Selem
تعرف على القلس المترالي ومخاطره وطرق علاجه

معروف أن الصمام المترالي هو صمام موجود في القلب، يقوم بالفصل بين الأذينين الأيمن والأيسر له، والحالة الطبيعية التي يكون عليها هذا الصمام أنه يبدأ بالانغلاق قبل أن يقوم الطين الأيسر بعملية الانقباض مباشرةً

وذلك لإجراء عملية الضخ للدم من خلال الضغط على الشريان الأورطي بطريقة ملائمة، ونجد أن هذا الانغلاق يمنع تسرب الدم إلى البطين الذي تجد  به ارتفاع ملحوظ  في ضغط الدم، هذا بالرجوع إلى الأذين الأيسر الذي تجد فيه انخفاض فيه ضغط الدم.

ما هو القلس المترالي Mitral Regurgitation

هو عبارة عن أحد العمليات التي تتم في القلب، وفي هذه الحالة تحدث عملية غلق للصمام ولكن بطريقة غير مكتملة، وبالتالي ينتج تسرب للدم من جهة البطين وحتى الأذين، وهذا بدوره يتسبب بحدوث انخفاض في درجة الفاعلية الخاصة بمضخة القلب، ويطُلق علىه مسمى “القصور التاجي”.

مكونات ومخاطر القلس المترالي

مكونات الصمام المترالي

الصمام المترالي يتكون من أكثر من عنصر حيوي يمكنه من أداء وظيفته بشكل سليم دون حدوث أي جانب من القصور فيه، وهذه المكونات هي:

  • الأوتار Ligaments
  • أذين أيسر
  • وريقتين Leaflets
  • الحلقة Ring
  • بطين أيسر

عوامل مخاطر القلس المترالي

هناك مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تؤثر على وظائف الصمام المترالي، وبالتالي تؤدي إلى حدوث قصور في وظائفه، وهذه الأمراض تكون كالآتي:

  • الأمراض المرتبطة بالنسيج الضام.
  • وجود خلل في عضلة القلب.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • مرض القلب الإقفاري.

كل هذه الأمراض يمكن أن تؤدي إلى وجود قصور في وظائف القلب، ومع ازدياد القصور يكون هناك ثِقَل أكبر بالنسبة للحجم، وبالتالي تنخفض درجة الفاعلية، ومع ذلك يمكن أن يظهر القلس المترالي بشكل مفاجئ

ونلاحظ حدوث ذلك مع مرضى الاحتشاد الحاد الموجود في القلب، أو من تجد هناك تمزق في عضلته الحليمية، ومنه يحدث قصور كبير في الصمام المترالي يؤدي إلى فشل القلب.

علاج القلس المترالي

في حالة كون المرض خفيف

هناك مجموعة من الأدوية التي تساعد في علاج القلس المترالي من خلال توسيعها للأوعية الدموية، هذا بجانب الاستعانة بالأدوية المدرة للبول، وذلك للتقليل من حدة الأعراض على المريض.

في حالة تفاقم المرض

في حالة التغيير السريري في حجم القلب، أو التضخم الذي يظهر بشكل واضح فيه، هُنا يتم اللجوء إلى القيام بعملية القسطرة على سبيل التمهيد لعملية جراحية أخرى من أجل علاج القلس المترالي الناتج عن القصور في وظائف القلب وتضخمه.

89 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *