منوعات

تطور جديد في عالم الطب مركب دوائي يمنع التصلب المتعدد

مرض التصلب المتعدد من الأمراض الأكثر تعقيدا ويصعب التعامل معها ومعالجتها ولكن مع وجود التطور العلمي الحديث في عالم الطب والاكتشافات الجديدة لن يكون هناك شئ صعب

فلقد اكتشف بعض من العلماء في أمريكا علاجا قويا لمعالجة مشكلة التصلب المتعدد من خلال اكتشاف مركبا من الأدوية يساعد على حل مشكلة تلف المايلين ويساعد أيضا على منع تلف الألياف العصبية

ومن جانب آخر يقول العلماء والباحثون في جامعة بأمريكا” أوريجون” بأن الدواء المركب الذي تم اكتشافه يعمل كتحفيز للخلايا والعمل على الاستجابة الوقائية تلك الخلايا من وظيفتها إنتاج مادة المايلين ليس هذا فقط بل تحافظ على وجوده داخل المخ

ووضح الباحثون أن الدواء المركب الذي تم اكتشافه لها آثار إيجابية على أصحاب مرض التصلب المتعدد وله تأثير ونسبة نجاح عالية في معالجة التصلب المتعدد

ونجد أن ذلك المركب الدوائي الجديد يعمل على حماية جميع الألياف العصبية المتواجدة في مخ الإنسان ليس هذا فقط بل يساعد على إنتاج والحفاظ على مادة المايلين التي تقوم بإنتاجه الخلايا المتواجدة داخل المخ

ويوجد المايلين في الحبل الشوكي فهذا الدواء المركب له أهمية كبيرة لعلاج التصلب المتعدد وأيضا يعمل كعلاج للمشكلات الصحية الأخري مثل الجهاز العصبي والمركزي

ومن جانب آخر يقول الدكتور دينيس بورديت وهو أستاذ علم الأعصاب أن الدواء المركب الذي تم اكتشافه يمكنه معالجة مشكلات أخرى مثل منع المشكلات التي تقابل الجهاز العصبي وإنتاج مادة المايلين حيث تقوم الألياف العصبية بحمل النبضات الكهربائية المتواجدة بين الخلايا العصبية

ومن هنا نجد أن المايلين له أهمية كبيرة داخل المخ وداخل الخلايا لأنه يعمل كغلاف واقي يعمل كعازل يقوم بتغطية جميع الألياف العصبية فعندما يحدث التصلب المتعدد يتضرر إنتاج مادة المايلين ويتضرر جميع الألياف العصبية الموجودة بالجسم بذلك الضرر

وحدوث التصلب ينتج عنه إعاقة للإشارات الكهربائية التي يحتاجها الجسم والأعصاب لتحريك عضلاتنا ويبدأ لدينا الشعور والإحساس أثناء تحريك العضلات ومن جانب آخر تم سابقا اكتشاف مركب يعمل على تولد المايلين من خلال هرمون الغدة الدرقية واليوم تم تطوير ذلك المركب من خلال البحث الجديد الذي تم اكتشافه

السابق
فيروس حمى الضنك الوخيمة
التالي
أهمية عمل الفحوصات للمرأة الحامل في الثلث الأولى

اترك تعليقاً