best counter

تعرف على الضغط داخل القحف وأسباب حدوثه

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 3 يناير 2021 | تدقيق: Yasmain Selem
تعرف على الضغط داخل القحف وأسباب حدوثه

يصاب العديد من الناس ببعض الأمراض التي تصيب الجمجمة فهناك من يعاني من آلام شديدة في الجمجمة أو صداع مستمر وغيرها من الآلام ولكن في أغلب الأحيان لا يعرف الإنسان ما السبب وراء ذلك الألم

فمن هنا نتعرف على نوع من الأمراض والمشكلات التي تواجه منطقة الجمجمة وهو ما يسمي ” الضغط داخل القحف” أو بمعني آخر يسمي ” بالضغط داخل الجمجمة ”

ومن هنا نتعرف عن مفهوم مرض ضغط الجمجمة ” القحف” هو عبارة عن وجود ضغط شديد ناشئ من داخل عظام  الجمجمة والتي تتكون بداخلها ” الأوعية الدموية المتواجدة داخل المخ ، والدماغ ،

وسائل النخاع ويعتبر ذلك السائل متساوي للضغط السائل النخاعي الموجود بالجمجمة حيث تصل قيمته إلى ٨ ملم زئبق أو ممكن أن يصل ذلك الضغط في السائل النخاعي إلى ١١٠ ملم ماء أو ممكن أن يصل إلى ” ٨٠ إلى نسبة ١٨٠ ملم ماء ”

فالعلماء فسروا تغيرات تلك النسبة بإنها دينامية والسبب في تغيرات ضغط السائل النخاعي عدة عوامل منها وجود وضعية معينة للرأس والجسم وجود مشكلات في عمل القلب والتنفس وجود مشكلات في ضغط الأوردة بذل المجهود

فلقد وصف العلماء الجمجمة بأنها عبارة عن صندوق مغلق يصعب التحكم به لأنه صلب لذلك نجد أن وجود حالة من الارتفاع في حجم واحد يخص إحدى مكوناتها الداخلية يؤدي إلى وجود ما يسمي بالضغط داخل الجمجمة أو ما يسميه ” بالضغط داخل القحف”

الأسباب التي تؤدي إلى وجود ضغط داخل الجمجمة ” القحف”

. وجود زيادة في السائل النخاعي

تؤدي تلك الزيادة إلى الضغط على الجمجمة بالداخل وهذه الحالة نادرة جدا لأن نسبة كبيرة من الناس تجد نسبة السائل النخاعي الذي تنتجه الجمجمة متوافق مع امتصاص السائل القديم

. اضطرابات أثناء تدفق ومرور السائل النخاعي داخل الجمجمة

ينتج عن ذلك انسداد في القنوات الخاصة بخروج السائل النخاعي وعادتا ما يكون السبب في ذلك وجود تشوهات خلقية وتسمي تلك الحالة ” بالاستسقاء الدماغي “

126 مشاهدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *