منوعات

تعرف على الحصبة الألمانية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

الحصبة الألمانية عبارة عن طفح جلدي يأخذ اللون الأحمر وتبدأ تلك الإصابات في الظهور على بعض الأشخاص إذا تم إصابته بالفيروس المسبب للحصبة وتمتاز الحصبة الألمانية بأنها ليس لها أي أضرار في المستقبل على صحة الجسم

ولكن أثبت علميا أن المرأة الحامل اذا أصيبت في فترة حملها بتلك الحصبة الألمانية يكون في ذلك الوقت الجنين في حالة خطر لأن الفيروس المسبب للحصبة الألمانية يؤدي إلى وجود تشوهات بالجنين التي تسمي علميا “متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية ”

ومن أهم وأخطر التشوهات التي يصاب بها الجنين في بطن أمه والناتجة عن فيروس المسبب للحصبة الألمانية ما يلي ” فقدان حاسة السمع والإصابة بالماء الأبيض بالعين وأيضا وجود مشكلات بالقلب ومن خلال موضوعنا اليوم سوف نتعرف على أعراض وأسباب الحصبة الألمانية

أولا أعراض الإصابة بالحصبة الألمانية

. انخفاض ملحوظ في درجة حرارة الجسم

. وجود انتفاخات بالغدد الموجودة خلف الأذنين والرأس

. انتشار طفح جلدي في الوجه ومن ثم الرقبة وينزل على بقية الجسم

. أما بالنسبة للنساء فتبدأ عندها الشعور بآلام بالمفاصل أما بالنسبة للشباب فيصابون بآلام بالعين أما بالنسبة للأطفال فيبدأ يظهر عن طريق طفح جلدي

ثانيا العوامل المسببة في الإصابة بالحصبة الألمانية

هذا النوع من الأمراض يمكن أن ينتقل عن طريق العدوى فمن تلك الطرق ” لمس السوائل من فم المريض إلى فمك أو عن طريق ملامسة أنف شخص آخر مصاب الحصبة الألمانية أو عن طريق ملامسة عين شخص مصاب بهذا الفيروس ” الحصبة الألمانية ”

ويمكن إنتقال العدوي عن طريق السعال أو أثناء العطس وخروج الرذاذ ولو كنت تشارك شخص مصاب في طعامه أو شراب فيمكن إنتقال العدوى بكل سهولة

ثالثا علاج المرضي المصابون بالحصبة الألمانية

ليس لها علاجا بل يمكن بأخذ بعض الأدوية والمضادات أن تقلل من حدة الألم فمن هنا يقول الأطباء من الممكن علاج الأعراض مثل العمل على معالجة إنخفاض الحرارة وأخذ بعض من المسكنات لتخفيف بعض الآلام ولكن بعيدا عن الأسبرين أما بالنسبة للنساء الحوامل يجب عليهم أخذ حقن التلقيح وإذا نسيت هذا الأمر تستشير حبيبها المعالج أولا قبل أخذ أي علاج

السابق
تعرف على طرق الوقاية من حساسية العين
التالي
تعرف على أنواع العدسات وكيفية العناية بها

اترك تعليقاً