منوعات

نوم الرجال سبع ساعات يوميا تجعلهم يتفادوا الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

أوضحت إحدى الدراسات الهولندية أن الرجال عندما تستمتع بسبع ساعات نوم يوميا تتفادى الإصابة بمرض السكر من الدرجة الثانية وأن قلة أو زيادة ساعات النوم لها تأثير فعال على هذه الأمراض وبين الباحثين بالمركز الطبي لجامعة أمستردام الحرة

أن النوم لمدة سبع ساعات في اليوم يحسن من الصحة العامة لجميع أجزاء الجسم ويقي الجسم من أمراض كثيرة منها السكر من النوع الثاني

ولكي يحددوا العلاقة بين ساعات النوم والإصابة بالسكر أجروا تجارب على ٦٨٨ رجل وامرأة يتمتعون بصحة جيدة عمرهم ما بين ٣٠ إلى ٦٠ سنه يعيشون في أماكن مختلفة في أوروبا وجدوا أن الأشخاص الذين لا يتمتعون بساعات نوم طبيعية يتعرضون لأمراض خطيرة مثل مرض السكر لأن عملية الأيض ومستويات السكر تتأثر بذلك.

ما هي عمليات الأيض التي تتأثر بساعات النوم الطبيعية

الأيض هو التمثيل الغذائي وهو من أهم العمليات الحيوية التي تتم داخل الجسم ووظيفتها هي إنتاج الطاقة في داخل خلايا الجسم والتي تهدم المواد الغذائية التي تهضم داخل الجهاز الهضمي ويتم بعد ذلك تحويلها إلى طاقة مختلفة من خلال سلسلة من التفاعلات الكيميائية.

نتائج أخرى خاصة بالبحث

لاحظ الباحثين أن ساعات النوم الطبيعية عندما تقل تؤثر على إستجابة خلايا الجسم من الأنسولين وتسبب قلل في إمتصاص الجلوكوز ولذى تعرض هذه الحالة الشخص للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

ومن خلال دراسة فنلندية أثبتت أن الأنسان إن لم يحصل على ساعات نوم كافية سيتعرض لأمراض خطيرة كثيرة في الأوعية الدموية فيصاب بأمراض خاصة بالقلب وأغلب النتائج التي ظهرت أن المصابين بداء السكر من النوع الثاني تقدر ٩٠ في المية بسبب زيادة الوزن وعدم ممارسة رياضة بدنية بصفة مستمرة فيتعرض الشخص لأمراض متنوعة مثل العمى والفشل الكلوي.

بشرى للنساء

المفاجأة التي تم التوصل إليها في هذا البحث أن النساء لا تنطبق عليهم هذه الدراسة لأن نقص ساعات النوم أو زيادتها لا ترفع من خطر الإصابة بمرض السكر.

 

 

 

 

السابق
لا داعي أن تقلق من إلتهاب الرئة بالأعشاب أفضل علاج له
التالي
بشرى اكتشاف علاج جديد يهاجم ويعالج الإلتهاب الرئوي نهائيا

اترك تعليقاً