منوعات

كيفية الوقاية من جلطة المخ وكيفية علاجها

تحدث جلطة المخ في حالة تسرب الدم إلى الدماغ وهذا التسرب يسبب ضغط على خلايا المخ وينتج نزيف داخل المخ ويرجح الأطباء تناول أدوية تقلل من ضغط الدم حتى لا يصاب الشخص بنوبات وتشنجات

ويجب تناول أدوية تعكس عمل الأدوية المضادة والمميعة للدم إذا كان الشخص يتناولها ويمكن نقل الدم عن طريق عمليات خاصة وفي بعض الحالات يجب التدخل الجراحي إذا كانت الجلطة ناتجة عن خلل في الأوعية الدموية نوضح لك في هذا المقال أهم التفاصيل الخاصة بجلطة المخ وكيفية علاجها.

كيف تعالج جلطة المخ

يمكن علاج جلطة المخ الإسكيمية عن طريق إعادة مجرى الدم إلى المخ بطريقة سريعة ويمكن أن يقسم العلاج إلى مرحلتين يمكن من خلالهما منع المضاعفات وتقليل خطر المعاناة

أولا منشط بلاسمينوجين النسيجي ويعطى عن طريق حقنة تأخذ في الذراع كي تستهدف الوريد ويستحسن أن تكون في الساعات الأولى بعد حدوث الجلطة،

ثانيا الدعامات المستخرجة للدعامات وهي قسطرة يتم ادخالها للمخ كي تستخرج الجلطة المكونة وتتخلص منها وهذه الطريقة تستخدم في علاج جلطات الدماغ الإقفارية، العلاج اللاحق وهذه الطريقة تتم باستئصال بطانة الشريان الثباتي أو تركيب شبكات.

كيف تأهل المصاب بعد العلاج

يمكن تأهيل المريض عن طريق استعادة قدرته التي سببت الجلطة في فقدانها عن طريق تعاون الأطباء وتحسين قدرة المريض على البلع حتى لا يصاب بالتهاب رئوي وتحسين قدرة المصاب على التوازن حتى لا يسقط أو يقع كما تعزز قدرته على الكلام بطريقة سهلة.

كيف تقي نفسك من جلطة المخ

في حالة عدم تسرب الدم إلى الدماغ لا يحدث ضغط على خلايا المخ وبذلك يمكن إيقاف النزيف بشكل عام وينصح الأطباء لسرعة تناول أدوية تقلل من ضغط الدم حتى لا تحدث الجلطة وكذلك تنظيم نسبة السكر في الدم حتى لا تحدث تشنجات تعرض الشخص لهذه الإصابة وإذا كان المصاب يتناول أدوية مضادة للتخثر يجب على المريض إيقاف هذه الأدوية.أقرا أيضا معلومات مهمة لضمور المخ 

السابق
ما هو مرض نقص الخميرة وهل له أعراض
التالي
ماذا تعرف عن التهاب المفاصل الروماتويدي