اخبار

بدأ تدريبات الجيش المصري في مياة البحر المتوسط

أوضح “الجيش المصري” اليوم، عن قواته البحرية، التي نفذت تدريبات عسكرية، في مياه “البحر المتوسط”، وقد كان هذا بهدف السيطرة علي المناطق الاقتصادية في البحر.

وصرح العقيد “تامر الرفاعي” المتحدث العسكري بإسم القوات المسلحة المصرية، في بيان قام بنشره، علي صفحته الرسمية علي “فيس بوك”، “إن التدريبات جاءت في إطار تنفيذ الخطة السنوية للتدريب القتالي للقوات المسلحة”.

وقد شملت هذه الخطة، عددا من الأنشطة القتالية ذات النوعية  الاحترافية.

وأشار “الرفاعي” إلي أن تشكيلا بحريا يتكون من بحرية ذات نوع قتالي، وكان علي رأسها إحدى حاملات المروحيات طراز (ميسترال) ومجموعتها القتالية، التي شاركت في التدريب.

ومن جانبه صرح، أن التدريبات شملت قيام إحدى الغواصات المصرية، بإطلاق صاروخ “ميكسل” عمق سطح طراز (هاربون)، وهو صاروخ مضاد للسفن، ويصل مداه إلي أكثر من (130) كيلو متر.

وفي سياق متصل، “أكد نجاح عملية إطلاق الصاروخ من الغواصة بعمق البحر، حيث كان مدي الاحترافية التي وصل إليها “رجال القوات البحرية المصرية” وأطقم الوحدات والتشكيلات المقاتلة”.

وقد ظهر هذا، من خلال قدراتهم علي التعامل مع أحدث التكنولوجيات، والأنظمة العسكرية الحديثة بدقة وكفاءة عالية، بهدف تحقيق الأمن البحري وتأمين المصالح الاقتصادية.

حيث جاءت التدريبات، تنفيذا لاستراتيجية عسكرية مصرية، تهدف إلي تطوير القدرة علي مواجهة كافة التحديات، والمخاطر التي تواجهها المنطقة.

والجدير بالذكر، أن الخطوة العسكرية، أتت في ظل ازدياد التوترات في المنطقة، وكان هذا إثر توقيع اتفاق، بين الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، ورئيس حكومة طرابلس “فايز السراج”، بهدف ترسيم الحدود البحرية في “البحر المتوسط”.

مما نتج عن هذا الاتفاق، جدلا إقليميا، ودوليا، ورفضا قاطعا من جانب، مصر واليونان وقبرص.

السابق
مليوني زائر في عام واحد لرؤية «برواز دبي»
التالي
170 مليار جنية من اجل تنمية المشروعات الصغيرة

اترك تعليقاً