منوعات

تعرف على كسر غصن النضير عند الأطفال أسبابه وأعراضه

يتعرض الأطفال في الصغر لبعض الكسور بسبب وقوعهم على الأرض أثناء الركض أو اللهو فيؤدي إلى وجود كسر كامل أو مجرد شعر بسيط أو إلتوائات ويكون السبب الأول في تلك الإصابات لين أو ضعف كامل بالعظام وخاصة الأطفال الصغار

لأن أجسامهم تكون في ذلك العمر غير قوية بسبب عدم أخذ الكميات المطلوبة من الكالسيوم في خلال فترات عمره الصغيرة فلذلك يتعرض كثيرا لمثل تلك الإصابات وهناك أنواع من الكسور التي تصيب الطفل مثل كسور الغصن النضير

وجاء هذا الاسم من خلال تشبيه العلماء والأطباء لمثل تلك الكسور بأنها عبارة عن كسر غصن بشجرة لينة فتجد أن الغصن تم إلتوائه وتهشمه ولكن لم ينكسر وهذا بالضبط الذي يحدث بعظام الأطفال التي تعاني من وجود لين بعظامها

ومن جانب آخر يقول بعض العلماء بأن كسر الغصن النضير عند كثير من الأطفال يحدث عندما ينحني العظم المصاب ويتشقق وفي نفس الوقت يكون متماسكا وأوضح الأطباء أيضا أن أكثر الأشخاص عرضة لمثل تلك الكسور هم الأطفال أقل من عشرة أعوام

فمن جانب آخر ينصح المتخصصين بالتعامل مع تلك الحالات من كسور غصن النضير بعمل تجبيرة يتم من خلالها ضم العظام ببعضها وشل حركة الطفل حتى لا يقع عليها ويكون متحكما في حركاته لكي لا تتطور الحالة من إلتواء إلى كسور

من الأعراض التي يسببها كسر الغصن النضير

تتشابه أعراض الكسور العادية مع إلتواء الغصن النضير ولكن هناك بعض الآراء أتفقت على أنه يظهر بعض الأعراض لكسر غصن النضير مثل  : تشوه مع وجود ألم شديد وملاحظة تورم بمنطقة الكسر وما حولها

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بكسور الغصن النضير ما يلي 

معاناة بعض الأطفال من وجود لين بالعظام أو ضعف عام ومن أكثر المناطق التي تصاب بمثل تلك الكسور منطقة الذراع فالطفل عندما يكون مندفعا ويقع على الأرض يحمي نفسه تلقائيا بالتحميل على منطقة الذراعين فينصح بعض الأطباء إذا أصيب الطفل بكسر غصن النضير التوجه مباشرة لأقرب دكتور متخصص لكي لا تتطور الحالة إلى كسورأقرأ أيضا إصابات رأس الأطفال ودلائل تفصيلية عنها

السابق
علامات آلام النمو لدى الأطفال وطرق علاجها
التالي
أسباب إضطراب التحدي المعارض للأطفال

اترك تعليقاً