منوعات

معلومات هامة للأم عن الفطام التدريجي

من أصعب المراحل التي تمر بها الأم مرحلة فطام طفلها من الرضاعة الطبيعية تعرف معنا في هذا المقال عن الطريقة الصحيحة والتدريجية حتى تمر عملية الفطام بشكل صحيح وما هو التوقيت الصحيح لعملية الفطام ونوع الغذاء الصحي الذي تتبعه الأم مع طفلها.

عندما تقرر الأم الفطام ما هي الطرق السهلة والسليمة التي تتبعها

كل أم عندما تقرر فطام طفلها يجب أن تضع في الاعتبار أمور مهمة تجعل عملية الفطام سهلة مثل لابد من توفير غذاء للطفل صحي ومفيد وبه جميع العناصر والفيتامينات المطلوبة للطفل وتعطي له بديل للبن الطبيعي بلبن صناعي مفيد ومناسب ويمنع الطفل من شرب لبن البقر أو لبن الصويا وذلك للطفل عمر سنة أما عمر سنتين فيوفر له طعام صلب به نسبة حديد وبروتين وبه نسبة من السعرات الحرارية، الفترة التي تختارها الأم تكون فترة هادئة ليس بها ضغوط وتوتر حتى لا تجهد الأم والطفل.

فمثلا توفير وقت لو كانت الأم تعمل يجب أخذ أجازة لهذه المرحلة وتقضي مع طفلها فترة كي لا يعاني من التوتر، من المهم أن تبدأ الأم عملية الفطام من ساعات الليل تدريجيا تحاول تقليل مرات الرضاعة حسب عدد المرات التي تعود عليها الطفل ليلا، تبدأ الأم في شفط اللبن من ثديها تدريجيا كي لا يسبب لها ألم واحتقان خاصة أنها تدخل على طفلها طعام صلب وتقل عدد مرات الرضاعة وضخ اللبن من ثدي الأم يجعلها لا تشعر بألم.

هل الفطام له وقت مناسب

لا تتم عملية فطام الطفل من لبن الثدي بطريقة مفاجأة بل يتم الفطام تدريجيا كي لا يتعرض الطفل لصدمة جسدية أو صدمة عاطفية وقبل الفطام بأسابيع يتم تقليل عدد مرات الرضاعة تدريجيا كي لا يشعر الطفل بالصدمة وتعطي الأم طفلها غذاء صلب يعوض الطفل غذائيا.

متى يتم إمداد الطفل بحليب

تتوقف هذه العملية على عمر الطفل ويفضل إمداد الطفل بالحليب بعد سبعة أيام أو عشرة.

السابق
هل الأعشاب مفيدة في علاج التهاب الجيوب الأنفية
التالي
طرق الوقاية من مرض الكزاز وما هي أعراضه

اترك تعليقاً