best counter

أهم المعلومات لترميم الثدي بعد استئصاله

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 23 أكتوبر 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
أهم المعلومات لترميم الثدي بعد استئصاله

من المعروف أن ترميم الثدي هي عملية جراحية يتم فيها إعادة الثدي لشكله الطبيعي بعد إجراء العمليات الخاصة بسرطان الثدي، وفيها تقوم المريضة باستئصال ثديها

مما يؤثر بالسلب على صحتها النفسية، لذلك يقوم الأطباء بعمل ترميم للثدي، كما أن من مسميات تلك العملية التي تتعلق بها هي تكبير الحلمة أو تكبير الثدي أو تغيير موضع الحلمة، وكل هذا يتعلق بصحة المريضة، وهي من العمليات التي تكون ناجحة بنسبة كبيرة.

ترميم الثدي

يجب على المريضة قبل إجراء عملية ترميم الثدي أن تذهب للطبيب وتناقشه في الإجراءات العلاجية الخاصة بالعملية، فهناك أوقات يتم فيها عمل ترميم فوري بعد الاستئصال، أو عمل ترميم متأخر

ويكون بعد الاستئصال، فالمريضة هي من تحدد الإجراء الجراحي التي تود أن يتبع معها لكي تجري هذه العملية بالتقنية المناسبة لها، وذلك لإعادة شكل الثدي إلى ما كان عليه.

فوائد عملية ترميم الثدي

هناك بعض الفوائد لترميم الثدي ومنها تحسين الحالة النفسية حيث أن المرأة تظهر في ذلك الوقت بشكلها الطبيعي وهو ما يجعلها تستغني عن القيام بحشو حمالات الصدر أو القيام باستخدام الصدر الصناعي، كما أنها تشعر براحة عند ارتداء الملابس.

بدائل عملية ترميم الثدي

هناك بعض البدائل التي تلجأ إليها بعض النساء بعض إجراء جراحة إستئصال الثدي فهي تكون متخوفة من إجراء جراحة أخرى أو بسبب بعض الأمراض كالسمنة المفرطة، أو النحافة الزائدة،

أو بعض لمشكلات في الأوعية الدموية أو في القلب، أو يكونون غير قادرين على تحمل تكاليف العملية فهم يلجأن لاستعمال الثدي الاصطناعي الذي يتكون من مواد تشبه جسم المرأة ويكون في نفس وزن الصدر

وهم يرتدونه قبل الخروج لتضبيط الملابس عليه، وهو وسيلة مؤقتة غالبًا، وأحيانًا يتم استخدام حمالات صدر منفوخة لا تحتاج إلى وجود صدر تحتها، كما أن هناك العديد من النساء اللاتي لا يريدن القيام بعمليات ترميم الثدي لأنهم يرون أن عدم وجود ثدي هو مصدر فخر لهن بأنهن كن قويات وتغلبن على المرض.تعرف على طرق وتحضيرات فتح قنوات فالوب والعلاج المسموح لها.

351 مشاهدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *