منوعات

السكريات لا تحمي الطفل من تعرضه للسمنة

يظن الكثير من الامهات أن السمنة يمكن تجنبها عن طريق تناول سكريات صناعية ويعتقدون أنها الحل السحري لهذه المشكلة ولذلك يسمحون بها في أيدي الاطفال بطريقة مستمرة والاطفال تقبل باستمرار على الطعم الحلو أكثر من الأطعمة الأخرى وتلجأ الأم إلى الحلوى الصناعية لاعتقادها أنها أخف ضرر ومن ضمن الحلويات المصنعة في السوق الأسبارتام ونبات ستيفا رغم أن بها مكونات كيماوية مركبه ولقد أثبتت الدراسات أن هذه الحلويات المصنعة لها تأثير سلبي على صحة الطفل.

المحليات الصناعية تجعل الأم لا تستطيع السيطرة على النظام الغذائي الصحي لطفلها، زلقد أوضحت الدراسات أن الأطفال الذين تعودوا على تناول الحلويات بطريقة مستمرة لا يمكن للأم أن تسيطر عليهم بعد فترة من التعود ولا ينجذبوا إلى نظام صحي وغذائي سليم و تسبب الحلويات المستمرة في تناولها إلى حدوث مشاكل كثيرة.

هل تتسبب الحلويات في نقص الوزن أو زيادته

أوضحت الدراسات العلمية أن الحلويات لا تؤثر على الطفل في زيادة أو نقص الوزن وخصوصاً لو كان هناك نظام غذائي صحي ومتكامل ووجود تمارين رياضية ولكن كثرة الحلويات بطريقة ملحوظة تسبب المشاكل لأنها تحتوي على زبدة وطحين تؤدي إلى عكس النظام الذي تتمناه الأم لطفلها ويقول الاطباء أن الحلويات المصنعة الكثيرة تسبب مشكلة تسمى بالخداع الجسمي.

ما معنى الخداع الجسمي

كثرة تناول الحلويات المصنعة ودخولها في الجسم ووصولها إلى الإثنى عشر وبعدها إلى اللسان وينعكس إلى غدة البنكرياس ويشعر الطفل بالجوع وتسبب هذه الحالة انخفاض نسبة السكر في الدم وهذه النتيجة عكس النتيجة التي تتمناها الأم لطفلها.

الحل المناسب لحل هذه المشكلة

الحل المناسب في تجنب هذه المشكلة هو تنظيم الغذاء الصحي للطفل وتعود الطفل على تناول أطعمة مختلفة ومتنوعة حتى يستفيد من جميع المكونات الغذائية والالتزام بالهرم الغذائي ولا تطلق الحرية لطفلك حتى يتناول الأطعمة الحلوة فقط ولكن يجب أن تعود الطفل على التنوع حسب مرحلة العمر وحسب نوع الغذاء الخاص به في كل مرحلة.

السابق
كيف تحمي طفلك من التحرش الجنسي والتنمر
التالي
موت الرضيع أثناء النوم… كيف تحمين طفلك