منوعات

الخصية المعلقة هل تشكل خطر أثناء العملية

تعني الخصية المعلقة أن الخصية الموجودة أسفل العضو التناسلي للذكر لا توجد في مكانها الصحيح وهي عبارة عن كيس من الجلد  ويولد الطفل بهذه الحالة ولكن تختلف الحالة من طفل لأخر





لأن بعض الاطفال يولدون بخصية واحدة معلقة والبعض يولد ولدية الخصيتين معلقة ولكن تكون أكثر انتشار في الأطفال التي تولد قبل ميعاد الولادة وهناك حالات تحول فيها الخصية إلى مكانها الطبيعي بعد فترة ولكن هناك حالات لابد أن يتم فيها التدخل الجراحي حتى تعود لمكانها الطبيعي

هل تحويل الخصية إلى مكانها الطبيعي عملية خطيرة

لابد ان تتم عملية تحويل الخصية عند المولود الجديد في الشهور الأولى والمراهق قبل ان يتم ١٨ سنه لان هذه العملية تحتاج أن تكون مبكرة في الحالتين لذلك يجب نقل الخصية إلى مكانها الصحيح وهو كيس الصفن لأن الخصية  تحتاج لدرجة معينه ولأن هذه الحالة تؤثر على الجهاز التناسلي وتسبب العقم أو بعض الأمراض السرطانية

وخصوصا أنها تتأثر بدرجة الحرارة وتضعف الحيوان المنوي وعلاجها بالمنظار او الجراحة لا خطورة فيه ولكن الخطورة إن كان السن كبير ويجب على الطبيب المعالج

أن يراعي صعوبة العملية إذا كانت الخصية ضعيفة وهل نموها طبيعي ولكي يتعرف على ذلك يجب اتباع الاتي يجب على الطبيب عمل فحوصات بدنية ، عمل اختبار للموجات الفوق صوتية الخاصة بكيس الصفن ، عمل اختبار لمستوى الهرمون الموجود في الخصية .

هل طريقة العلاج الهرموني فعالة

بعض الحالات الخاصة بهذه  العمليات تتم عن طريق الحقن الهرموني وتنقل الخصية بهذه الطريقة إلى كيس الصفن ولكن هذه الطريقة ليست فعالة مثل العمليات الجراحية

ويجب أن تتم مثل هذه العمليات بطريقة دقيقة وصحية لأنها يمكن أن تسبب فشلها في حدوث مشاكل كثيرة لدى الرجل في جهازه التناسلي مثل العقم أو اصابة الشخص البالغ بالعقم لأن الهرمونات تتأثر بهذه الحالة ولأن وجود الخصيتين في داخل القناه الأربية يعمل على رفع درجة حرارة الخصية وتعمل على أضعاف أنتاج الحيوان المنوي

يمكنك الإطلاع على علاج العقم لدي الرجال عن طريق الحقن المجهرية

 

 

السابق
علاج الإسهال المزمن عند الكثير من الأطفال
التالي
التوحد وعلاقته بالمشاكل الهضمية