free html hit counter

أطباء العالم| أوروبا قادرة على استيعاب المهاجرين بـ«الإرادة السياسية»

أطباء العالم| أوروبا قادرة على استيعاب المهاجرين بـ«الإرادة السياسية»

طالبت العديد من المنظمات الغير رسمية في قارة أوروبا بإيجاد حل نهائي لحل أزمة المهاجرين العالقة حيث تصاعدت أصوات المنظمات الدولية والغير حكومية وصرحوا بأن أوروبا تستطيع أن تستوعب هؤلاء المهاجرين بقليل من الارادة السياسية وفق ما قاله رئيس منظمة أطباء العالم “فيليب دي بوتون”.

هذا وقد دعت العديد من المنظمات الي تشكيل لجنة تحقيق برلمانية تناقش قضايا المهاجرين فوراً، وأضاف بوتون أملاً بأن تكون هذه هي الخطوة الأولى من أجل وضع حل نهائي لأزمة المهاجرين العالقة.

وعلى صعيداً أخر فقد قامت العديد من الجمعيات والمنظمات غير الحكومية في العديد من الدول الأوروبية ومنها منظمة «أطباء العالم»، بالتعبئة في مدن حدودية مختلفة في فرنسا، للمطالبة بفتح لجنة تحقيق برلمانية على الحدود.

ومن جانبة أوضح  دي بوتون أن الهدف وراء الدعوة لتشكيل اللجنة المشار إليها هو أن يحقق أعضاء البرلمان الأوروبي في انتهاكات حقوق الإنسان على الحدود الداخلية أو الحدود الإسبانية أو البريطانية أو الإيطالية.

مضيفاً بأن المنظمة قد قامت بتقديم هذا الطلب ، لأن هناك عدداً كبيراً من حقوق المهاجرين لا يتم احترامها هذا بالإضافة إلى أنه يتم قمع المهاجرين بشكل غير منتظم ولا يتم منحهم الحق في طلب اللجوء وكل هذا تم توثيقه خلال كل هذا سنوات التي مضت، مشيراً إلى أزمة المهاجرين تزداد تعقيداً.

وقال دي بوتون مهاجماً للحكومات الأوروبية والذي وصفها بأنها تعمل علي طرد المهاجرين فقط وهذا هو المنطق الذي ترتكز عليه، بغض النظر عن ظروفهم، مضيفاً بأن الحكومات الأوروبية لا تميز بين الحالات ولا بين الفئات، سواء أطفال أو نساء أو فارين من الحرب، معتبراً ذلك «منطقاً يتجاهل الإنسان».

وأشار رئيس منظمة «أطباء العالم» إلى أنه بين مايو 2018 ومايو الماضي كان هناك 830 عملية إخلاء على الساحل الشمالي في فرنسا متحدثاً عن حالات قمع ومطاردة قوات الأمن لهم.

اترك تعليقاً