free html hit counter

مظاهرة “النوم الكبير” تملأ شوارع بريطانيا

مظاهرة “النوم الكبير” تملأ شوارع بريطانيا

قام العديد من الأشخاص في بريطانيا بالنوم في شوارعها وذلك من أجل التعبير عن دعمهم الكبير للأشخاص الذين لا مأوى لهم، حيث تهدف مظاهرة النوم الكبير والتي شارك فيها الآلاف من سكان لندن وأدنبره وكارديف جزء من الجهود العالمية التي تحاول جمع الأموال لمعالجة مشكلة التشرد الذي يعاني منها أغلب سكان العالم.

جدير بالذكر أن هذه التظاهرة قد شارك فيها العديد من المشاهير في بريطانيا ووفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية فإنه من المتوقع أن أن تزيد نسبة المشاركة في هذه التظاهرة إلى حوالي 50 ألف مشترك حول العالم بل وأكثر.

حيث صرح المنظمون لمسابقة “النوم الكبير” بأنه هناك تنظيم في مدن أخرى حول العالم مثل نيويورك وبرسبن ودبلن، وغيرهما وذلك من أجل تأمين وجمع حوالي 38 مليون إسترليني أي بما يقارب 50 مليون دولار، والتبرع بها للجمعيات الخيرية والتي تهتم بالمشردين.

وعلي الرغم من الطقس الصعب الذي واجهه المخيمون في ميدان ترافلغار بلندن والذي وصلت فيه درجات الحرارة المنخفضة  إلى 10 درجات مئوية وأمطاراً غزيرة، صرح الداعمون للمبادرة قائلين بأن هذا الطقس يواجهه المشردون كل يوم.

هذا وقد صرحت “دايم لوي سكايس” الرئيسة السابقة لوحدة «المشردين» التابعة للحكومة، بأنها كانت تأمل  أن تكون هذه المناسبة رمزية، وعلقت قائلة بأن الأمطار غزيرة، لكننا نقوم بذلك لأن العالم يعاني أساساً مشكلة تشرد ومشكلة نازحين، ولديه لاجئين.

وفي ميدان ترافلغار أيضاً كان هناك تجمع من نوع خاص شارك فيه أغلب المشاهير، حيث قرأت الممثلة دايم هيلين ميرن قصص ما قبل النوم للمخيمين، فيما عزفت فرقة «ترافيس» مجموعة من الألحان الموسيقية.

أما في مدينة أدنبرة، تحدثت الممثلة المخضرمة براين كوكس إلى الحشود في حدائق وست برنسيس ستريت غاردنز، قدّم النجم السينمائي ويل سميث خطاباً بالمناسبة في نيويورك، فيما نام المئات في كارديف في قلعة المدينة.

وجاءت الحملة بمبادرة من أحد مؤسسي الجمعية الإسكتلندية الخيرية «سوشال بايت» ويدعي “جوزف ليتلجون”حيث استضافت هذه الجمعية زيارات من عدد من المشاهير بمن في ذلك جورج كلوني وليوناردو دي كابريو.

اترك تعليقاً