best counter

النظام السعودي ودعم العاملين في منشآت القطاع الخاص

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 5 يوليو 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
النظام السعودي ودعم العاملين في منشآت القطاع الخاص

اشاد الاستاذ سليمان بن عبد الرحمن القويز محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بما فعله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود من اهتمام و دعم للعاملين بالقطاع الخاص خاصة المتضررين منهم بسبب التداعيات الاقتصادية الناجمة عن الوباء المتفشي في البلاد الفترة الأخيرة وجاءت المساعدة على هيئة تمديد الدعم لفترة اضافية للعاملين بكافة منشآت القطاع الخاص والمتضررين من تداعيات الفيروس وأضاف معالي الوزير أن نظام “ساند ” وهو نظام التأمين ضد

التعطل يسهل علي المؤسسة تقديم العون للمتضررين وتخفيف وطأة الأزمة المتمثلة في الوباء على القطاع الخاص ومن اهم ما جاء في البيان هو إعفاء صاحب العمل من دفع الراتب الشهري  للعاملين وايضا يتم إعفاء كافة المستفيدين من الدعم من دفع أقساط التأمينات لشركات التأمين وعلى أثر هذه القرارات تم خفض عدد المتضررين من القطاع الخاص بنسبة تذيد عن 10% خلال الأشهر الأولى لهذا العام بالمقارنة بنفس الفترة العام الماضي كما صرح الاستاذ سليمان ان الدعم سيشمل حوالي 70% من

السعوديين العاملين بالمنشآت الأكثر تضررا و 50% كحد أعلى للعاملين السعوديين في المؤسسات الأقل عرضة للضرر وهذا ما تحدده اللجنة المعنية وتتضمن مجموعة من الوزارات منها وزارة الاقتصاد والتخطيط وايضا وزارة المالية ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وكانت المؤسسة العامة للتأمينات صاحبة اقتراح مد فترة الدعم لمدة ثلاث أشهر اضافية تبدأ من شهر أغسطس القادم  وسف يتم الاعلان عن كافة التفاصيل الخاصة بالتمديد خلال الايام العشر

القادمة وسيتم توضيح آلية التقديم والانشطة المستحقة للاستفادة من الدعم وتقديم التفاصيل الخاصة بشروط الاستحقاق وقام قويز بتوضيح ان مبادرة ” ساند “لدعم العاطلين السعوديين المتضررين من تداعيات الازمة الاقتصادية الحالية جاءت ضمن مبادرات حكومية لتقديم الدعم للمتضررين من الأشخاص والمنشآت وايضا المستثمرين للحد من التداعيات المالية اللازمة وكان عدد المستفيدين من المبادرة خلال ثلاث اشهر ما يصل إلى 90 ألف منشأة ووصل عدد الافراد الي ما يقرب ل 480 ألف شخص تم صرف ما يزيد عن 3.5 مليار ريال سعودي

16661 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *