منوعات

نظام التكامل

يعرف نظام التكامل بالنسبة لمجال الهندسة التطبيقية بأنه عبارة عن عملية تختص بتجميع الأنظمة الفرعية وجعلها فى نظام واحد فقط مع إلزامية التأكد من أن تلك الأنظمة تعمل كوحدة واحدة أما بالنسبة لمجال البرمجيات فإن نظام التكامل يعرف بأنه عملية يتم من خلالها ربط أنظمة الكمبيوتر مع بعضها البعض أو ربطها مع التطبيقات من خلال صورة مادية أو وظائفية بهدف العمل كوحدة واحدة فقط وتكون هذه الوحدة منظمة ومرتبة بشكل جيد

ويتضح أن الأداة الخاصة بنظام التكامل تقوم بجمع كافة النظم الغير مرتبطة ببعضها البعض كما أنها تستعين بعدد كبير من التقنيات المتنوعة كشبكة الحاسوب هذا بجانب وجود تكامل بين مجموعة التطبيقات الخاصة بالشركة أو المؤسسة أو عبر استخدام البرمجة اليدوية

مفهوم نظام التكامل

يعرف نظام التكامل بأنه يتكون من عدد من النظم الفرعية التى تندمج مع بعضها البعض لتكوين نظام واحد متكامل هذا النظام يكون لديه المقدرة على إنجاز كافة الأغراض والأهداف المطلوب عملها من خلاله بجانب العمل على تأدية جميع هذه الوظائف على اكمل وجه ونظام التكامل يعتمد على تكامل النظم الفرعية التى تترابط مع بعضها البعض من أجل تكوينه وبالخصوص تلك النظم التى تكون مختلفة بين بعضها البعض والتى يكون سطحها بينى

مهندس التكامل

من الضروري أن يكون مهندس التكامل لديه الكثير من المهارات المختلفة والتى يتم تحديدها من خلال مجموعة من المعارف بالإضافة إلى بذل مجهود واضح لتحديد العدد المطلوب من تلك المهارات اللازمة لعملية الدمج

وسائل التكامل المتنوعة

هناك مجموعة من الوسائل المختلفة لنظام التكامل منها التكامل العمودي والذي يكون مطابقا للوظيفة فى كافة العمليات المختلفة ويأتى ذلك عبر صناعة الوحدات الوظيفية المعروفة بالسلوات وهناك التكامل النجمي المعروف باسم التكامل الإسباغيتى حيث يتم من خلاله ترابط النظم بطريقة متداخلة مع جميع النظم الفرعية الأخرى وهناك التكامل الأفقي وهذه الوسيلة يتم من خلالها تحديد نظام فرعى معين للتواصل مع النظم الفرعية الأخرى وربطها ببعضها البعض كما أنه يقوم بقطع عدد من الروابط المتنوعة وتخفيضها لتصبح واحدة لكافة الأنظمة

السابق
أسعار التكييفات فى مصر
التالي
معروض للديوان الملكي تسديد ديون

اترك تعليقاً