منوعات

ديسك الظهر أعراضه وأسبابه

أصبح ديسك الظهر من الأمراض المنتشرة في عصرنا الحالي بسبب الجلوس طويلا بشكل غير صحيح وبعض الحركات الخاطئة وممارسة التمارين الرياضية بطرق خاطئة وبدون وعي كافي بكيفية ممارستها و للتعرف على ديسك الظهر لابد لنا من التعرف على العمود الفقري اولا العمود الفقري يتكون من فقرات ويفصل بينها فواصل للتخفيف من الصدمات ولتسهيل حركة العظام ومنعها من الاحتكاك وتتكون الفواصل من جزئين جزء داخلي طري وجزء خارجي صلب إصابة الجزء الداخلي من الفواصل

يؤدي إلى بروزة والضغط على الأعصاب المحيطة بالعمود الفقري من الجهة اليمنى والجهة اليسرى وفي حالة كبر حجم الديسك يقوم بالضغط على كلا الجانبين وجود فتق في الديسك يسبب ألم في الظهر وبسبب الضغط على الأعصاب يحدث ألم وتنميل في الأرجل والإصابة من الممكن أن تحدث في أي مكان في العمود الفقري من اعلي العمود الفقري حتى آخر الفقرات وتعد اصابة ديسك اسفل الظهر هي الأكثر شيوعا

ومن أبرز أعراضه

ألم يمتد اليد أو الرجل ألم مترافق مع الوقوف او الجلوس لفترات طويلة ضعف الأعصاب في المكان المصاب احساس بالخدر في الجزء المصاب حدوث ألم أثناء المشي حتى أثناء المشي للمسافات القصيرة شعور بالحرقة في مكان الإصابة شعور بالوخز و الألم في نصف الجسم ألم يترافق مع بعض الحركات ضعف يحدث لعضلات الجسم

و من أهم مسببات الإصابة

العمر المتقدم القيام ببعض الحركات الخاطئة حمل أوزان ثقيلة الانحناء بشكل خاطئ حمل الأوزان الثقيلة بشكل يومي ممارسة التمارين الرياضية بشكل خاطئ وحمل اوزان غير مناسبة و بطرق  خاطئة زيادة الوزن لدى الأشخاص والسمنة المفرطة الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية يزيد من خطر الاصابة ايضا لابد من الانتباه الى هذه الاشياء جيدا لتجنب الإصابة وأثبتت الدراسات أن الرجال الأكثر عرضة  للإصابة من النساء

و من مضاعفات الإصابة بديسك الظهر

حدوث تنميل أسفل الظهر وفقدان الشعور بمنطقة الفخذ و المؤخرة اصابة مزمنة في العصب الموجود في المنطقة المصابة ومن الممكن أن ينقطع العصب المتضرر و هذا نادر الحدوث ويسبب هذا عدم القدرة في التحكم بالتبول و في حالة تأخر العلاج يتضاعف الضرر ويقوم بالتأثير على حياة المصاب

السابق
تنصيب كاثى ليدرز كأول مديرة لرحلات الفضاء
التالي
أهم حصاد زيدان التدريبي مع فريق ريال مدريد

اترك تعليقاً