اقتصاد

استقالة قائد فريق اليورو من رئاسة وزارة المالية في دولة البرتغال

قام السيد مارسيلو رإبيلو دي سوزا رئيس دولة البرتغال بإصدار إعلان يوم الثلاثاء الماضي ينص على أن رئيس وزارة المالية للتوازن السيد جواو ليو سوف يأخذ مكان رئيس وزارة المالية في دولة البرتغال السيد ماريو سينتينو والذي قام بتقديم طلب استقالة من وظيفته حيث إنه يملك منصب آخر وهو قيادة فريق اليورو وهذا طبقا لما تم إصداره في شبكة المعلومات الكبيرة والتي تسمي إيه بي سي نيوز والتابعة لدولة أمريكا والتي تم نقل الخبر منها إلى الصفحة الرسمية الخاصة برئيس دولة البرتغال

السيد مارسيلو رإبيلو دي سوزا وحتى وقتنا الحالي لم يتم الوصول إلى السبب الحقيقي الذي تسبب في قرار السيد ماريو سينتينو في التخلي عن مكانته على الرغم من الأخبار الكثيرة التي تم تداولها على بعض المواقع الإخبارية الكبيرة وهذه الأخبار تنص على أنه السيد ماريو سينتينو كان يعمل في الفترة الأخيرة علي مغادرته لمنصبه وقد استمرت هذه الأخبار شهور حتى تم تنفيذ الأمر  وقد تم الإشارة إلى أن السيد ماريو سينتينو هو السبب الرئيسي في حدوث عجز في التوازن الخاص بدولة البرتغال

وهذا العجز وصل نسبة الانخفاض فيه إلى ما يقرب صفر وكان من ضمن المسؤوليات الخاصة به هو رئاسة مجموعة من اللقاءات الوزارية الخاصة بمالية الدولة في مدينة اليورو ومن الموضح أنه سوف يترك هذا المنصب أيضا خلال الفترة المقبلة وخلال شهر مايو الذي مضى قامت بعض من الكاميرات بتصوير رئيس دولة البرتغال السيد مارسيلو رإبيلو دي سوزا وهو يقوم بحركة تسويقية وقد سار في مجموعة منتظمة في أحد المتاجر في مدينة كاسكايس القريبة من عاصمة البرتغال والتي تسمي لشبونة وقد تداولت

هذه الأخبار علي منصات كثيرة في مجال الإنترنت وهذا طبقا لما تم نشره في واحدة من أهم الصحف الإخبارية في العالم والتي تسمي ديلي ميل وقد وضعته هذه الصحيفة تحت عنوان يحمل اسم أكثر الرؤساء الذين ينعمون بالاسترخاء والراحة في دول العالم.

السابق
روسيا تشكل عدد جديد من أطقم الفضاء
التالي
تعرف على أضرار بودرة التلك للجسم

اترك تعليقاً