hitcounter

الحكومة تستطيع فك التشابك بين القابضة للتشييد والنيل للأقطان

الحكومة تستطيع فك التشابك بين القابضة للتشييد والنيل للأقطان

أخيرا وبعد حوالي تسعة عشر عاما من النزاع والخلافات والمشاكل استطاعت الحكومة المصرية على حل مشكلة شركة النيل بحليج الأقطان والآن سنتعرف معا على  تفاصيل الاتفاقية التي تمت بين بين الشركة القابضة للتشييد والتعمير التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام وبين شركة النيل بحليج الأقطان والتي تمت على إثرها تسوية النزاع بين الشركتين والذي قد دام لمدة تتخطى التسعة عشر عاما

أولا تم الاتفاق على أن تقوم شركة النيل لحليج الأقطان بدفع مبلغ مائتان وواحد وثلاثون مليون جنيه  لإتمام عملية التسوية ثانيا يبلغ رأس مال الشركة وقت تداولها فى البورصة حوالي مائتان وخمسة وستون مليون جنيه منهم ً على ثلاثة وخمسون مليون سهم، بقيمة اسمية تقدر بخمسة جنيهات قيمة السهم الواحد ثالثا إن النزاع قد استمر لمدة تزيد عن تسعة عشر عاما ولكنه في المحاكم لمدة تزيد عن الثلاثة أعوام وهي تعتبر مدة كبيرة جدا بالنسبة لنزاع بين شركتين كبيرتين كشركة القابضة للتعمير

والتشييد التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام وبين شركة كبيرة أخرى كشركة النيل لحليج الأقطان رابعا إن من أبرز وأكثر مساهمي الشركة شهرة ووضوحا هو السيد الصيفى والسيد جمال الجارحى والسيد ناصر مارية خامسا إن البرلمان المصري قد أنشأ وأصدر قانونا خاصا لحل مشكلات هذه الشركة والشركات العائدة من الخصخصة وذلك بعد إندلاع هذا الخلاف والنزاع بين هاتين الشركتين  والتي على اثرها قام البرلمان بإصدار القانون سادسا قام وزير قطاع الأعمال العام  بعقد جلسات مع المساهمين

وقد تم  خلال هذا الاجتماع الاتفاق على دفع  مبلغ عشرة في المائة من فروق أسعار الأراضي سابعا تم تقييم الأراضى التى ستتحول من أراضي صناعية إلى أراضي سكنية مرتين وذلك بمعرفة الشركة القابضة للتشييد والتعمير من الجدير بالذكر انه ليس من السهل إطلاقا أن تنشب منازعة بين شركتين كبيرتين كهاتين بل وتستمر لأكثر من تسعة عشر عاما حتى ازدادت تعقيدا و ارتباكا

اترك تعليقاً