اقتصاد

أثر انخفاض معدل النفط على كبار رجال الأعمال في الشرق الأوسط

قام السيد رئيس بنك باركليز بتقديم إفادة حول شأن يخص أن السادة أصحاب الأعمال الكبار وأصحاب الأموال الموجودين في الشرق الأوسط كله قد صاروا من أكثر الأشخاص الذين يتجنبون المشاكل الكبيرة التي تحدث بين الرجال الكبار الموجودين في السوق العام وهذا كان بعد حدوث الضرر الذي كان نتيجة للهبوط الكبير في سعر النفط الدولي وقد تحدث السيد الكبير سلمان حيدر مدير مجموعة السوق الخاصة بالتنمية العالمية في بنك باركليز أثناء استضافته في أحد المقابلات الصحفية في يوم الجمعة

الماضي قائلاً أن العملاء الذين يتعاملون مع البنك الخاص بنا و المنتشرين في كل أرجاء السوق العام يقومون بالتغيير حول شأن عمليات الاستثمار والتي تعتبر بمثابة أفضل عملية آمنة ومن أمثلة ذلك ورقة الدولار الأصلية أو مجموعة السهم والتي يصاحبها توزيع بعض الورقات النقدية أو أجهزة تدخل مبلغ مثبت ولكن لا يمكن أن نخاطر في هذا الأمر لان التحذير مكشوف وواضح للجميع في الشرق الأوسط كما أن السيد سلمان حيدر قد قام بتوضيح حول شأن درجات الوفود إلي المخاطر في الشرق الأوسط والتي

قد أصيبت بالانخفاض الكبير ولكن الإنتباه الكلي متركز على مسألة السيلوليت المحلية وكيفية المحافظة عليها من الهلاك وقد أعلن أيضا أن من أول الدول التي انخفض تركيزها على المخاطرة هي دولة روسيا رغم أنها تمثل نسبة كبيرة في مجال الإقتصاد و النفط العالمي وقد تزامن مع هذا قلة الوفود من دولة الهند وتحدث قائلاً أن المستثمرين كانوا أكثر شجاعة عند دخولهم هذا الموضوع ولكن في أماكن أخرى في هذا قارة آسيا كما أنه قد أكمل حديثه قائلاً أن العمل كله أصبح متجها حول كيفية قدرة

الأعمال على الحفاظ على السيولة الموجودة والمبالغ التي يتم العمل بها وقد قام أحد مسؤولي بنك باركليز بإضافة حول وجود موافقة كبيرة من قبل المسؤولين على تغيير مسار المنظومة أمثلة الدعم الصحي وأعمال التكنولوجيا مثل ترتيب عمل رحلات الهدف منها هو الاستجمام والراحة.

السابق
اعرف السبب وراء ريادة آبل للسوق العالمي للأجهزة القابلة للارتداء
التالي
آخر تحديثات قانون العمل التي تضمن سن التقاعد

اترك تعليقاً