اخبار

محاكمة جدة لنشر صور لأحفادها اعرف القصة

مما لا شك فيه أن في الدول الأجنبية توجد قوانين صارمة لا تعترف بأم أو أب أو جدة ولكن أهم شيء هناك هي الخصوصية ومن الأشياء المهمة أيضا والتي توضع لها قوانين هي الأطفال نعم الأطفال في الدول الأجنبية لها حقوق ولها الخصوصية وخاصة في هولندا حيث أن هناك أم لأطفال ما بين الأربعة عشر والخامسة والسادسة رفعت قضية على والدتها وهي جدة الأولاد بالحكم عليها بالمحكمة بالغرامة وإلزامها بمسح وإخفاء صور أحفادها من على صفحات التواصل الاجتماعي وإذا بحثنا عن السبب الذي

يدفع ابنه برفع قضية على والدتها فسوف نجد القانون  نعم القانون الذي وضعته الدول الأجنبية بأن لا يمكن نشر صور لأطفال على الفيس بوك أو على صفحات التواصل الاجتماعي قبل وصول الطفل إلى ما بعد سن السادسة عشر وأن الجدة عندما نشرت صور أحفادها قبل هذا السن فإنها قد أخطأت وتعدت القانون فلذلك قامت الأم بمعاقبة والدتها وهي الجدة للأطفال الذين نشرت صورهم على صفحاتها قبل بلوغ هذا السن المصرح به وبدون إذن من ابنتها ما هذا القانون الذي يجعل بنت تعاقب والدتها على

نشر صور أحفادها على الصفحات الخاصة بها وكان المبرر الوحيد لابنة هذه الجدة انها نشرت صور أولادها دون استشارتها أولا وأخذ الإذن منها على نشر صور أولادها على الفيس بوك وقد عرضت هذه الجدة على المحكمة وقام الحاكم بناء على طلب الأبنة بمعاقبتها بدفع غرامة وأعطاها الحاكم مهلة لإنقاذ الموقف ومسح جميع الصور الموجودة على صفحاتها الخاصة وعدم عرض هذه الصور وأنه إذا تم عرض هذه الصور فكل يوم تعرض فيه لها غرامة تدفعها مقابل هذه الصور التي تعرض وهذا ما جعل هناك

عدم تفاهم بين الأم وابنتها بعد دخولها إلى المحكمة بطلب من ابنتها والغريب في الأمر أن هذه الأشياء تحدث كثيرا في الدول الأوروبية والأجنبية وهي إخضاع الابنة أو الابن لوالديهما أمام المحكمة والمطالبة بحقوقهم ويعتبر هذا الأمر شيء موجود  في الدول الأجنبية

السابق
أهمية الأشعة السينية في تشخيص المشاكل التي يعاني منها المريض
التالي
الاتحاد السعودي يدرس إقامة معسكر للحكام

اترك تعليقاً