اخبار

أول امرأة تعمل في المحاماة المصرية

تواجد أول امرأة تعمل محامية فى مصر ولها مسيرة طويلة داخل هيئة البرلمان وهي السيدة مفيدة عبد الرحمن التى تعتبر من أهم خبراء المحاماة فى الستينيات حيث أنها ولدت عام 1914 فى 20 يناير بمنطقة الدرب الأحمر فى القاهرة حيث أن أباها هو السيد عبد الرحمن محمد كان متالقاً بخطه الجميل حيث أنه كتب المصحف بيده نحو 19 مرة ولديها أربع أخوات حيث أن أباها كان يساندها هو وزوجها الكاتب الإسلامي السيد محمد عبد اللطيف الذي ارتبطت به قبل بدايتها فى عمر العشرين من سنها فى

سنة 1933 ورغم هذا كان لديها حلم الإلتحاق بكلية الطب إلا أن قدرها قد أخذها بالالتحاق بكلية الحقوق لسنة 1935 بتحفيز من زوجها وعندما انضمت إلى كلية السلطان فؤاد الأول والتى حالياً تمثل كلية القاهرة عن 1935 لتعلم أصول القانون كانت هي أول النساء المتزوجات التى انضمت إليها وكان مصيرها فى النهاية أن تصبح أول أم متخرجة قامت السيدة مفيدة عبد الرحمن بفتح أول باب عمل لها فى مجال القضاء أثناء شهر نوفمبر سنة 1939 قامت بتحقيق صيت كبير لها بعدما تولت أول ملف لها وقامت

بالمرافعة وكان هذا الملف عبارة عن جريمة تخص قاتل إرتكب جريمته بدون قصد وكانت لها القدرة على كسب هذا الملف وأخذ البراءة للموكل وقد تم إختيارها لتكون المسؤولة عن المرافعة فى ملف السيدة درية شفيق وقد كانت نتيجة هذا نيل السيدة درية فى شهر فبراير سنة 1951 فى ضم 1500 من النساء خفاً على هيئتين من النساء المتقدمات فى مصر هاتين الهيئتين هما بنت النيل والاتحاد النسائي المصري تنسيق خط سير من الذين انفصلوا عن البرلمان لفترة 4 ساعات بعد أن وصلوا إلى هناك مع

سلسلة من الرغبات المرتبطة بشكل كبير بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية للنساء حيث أنه فى حين بدء القضية أمام المحكمة تواجد الكثير من تابعي بنت النيل .

السابق
الوفر العائد على الدولة من تصنيع الأجهزة المنزلية
التالي
احتلال أمريكا مساحة كبيرة من الفضاء بدفع الكثير من الأقمار الصناعية

اترك تعليقاً