اقتصاد

الوفر العائد على الدولة من تصنيع الأجهزة المنزلية

يسعى جميع المصريين دائما إلى شراء المنتجات المستوردة من الخارج سواء المنتجات الصينية أو المنتجات الألمانية أو الأمريكية أو حتى منتجات الدول العربية الأخرى وهذا في جميع المنتجات وخاصة الأجهزة المنزلية فكل هذا لعدة أسباب أول سبب هو جودة هذه المنتجات والأجهزة كما أن أغلب الشركات العالمية تكون في هذه البلاد والأسماء المعروفة والمشهورة في هذه المنتجات هي الشركات والمصانع الموجودة في هذه البلاد ولكن بعد دراسة الأمر ومعرفة مدى الوفر الذي يعود على الدولة

من تصنيع مكونات هذه المنتجات وجد أنه لابد من تصنيعها داخل مصر وتوريدها إلى المصانع والشركات المختصة بتجميعها حيث وجد أن فارق السعر سوف يكون كبير جدا حيث تقوم المصانع المصرية بصناعة هذه المكونات بنفس المواصفات العالمية وبنفس الجودة العالية التي تقوم بتصنيعها المصانع العالمية فقد يصل المبالغ المتوفرة من تنفيذ هذه الخطة إلى 350000000 من الدولارات فيمكن استخدام هذا المبلغ الذي يتوفر في أي مشروع آخر وبعد أن تم النظر في الأمر والمناقشة حوله حيث قام

الدكتور بهجت الداهش بعمل الأبحاث بهدف تجميع معلومات أكبر عن الأمر ومعرفة ما هي الأدوات والمكونات التي يمكن أن تصنع في المصانع وعلى الأراضي المصرية فقد توصل الدكتور بهجت الداهش إلى مجموعة من هذه المكونات مثل الأجزاء التي يتم تجميعها لصناعة السخان الغاز وكباسات التكييفات وما يسمى بفواني البوتاجاز وأيضا يمكن تصنيع بعض المواتير التي تستخدم في تصنيع بعض الأجهزة مثل مواتير الغسالات سواء الغسالات الأوتوماتيك أو غيرها من الأنواع الأخرى وما يسمى بالبولي بروبلين

كما يمكن تصنيع الصاج الحديد الذي يصنع منه أجسام هذه الأجهزة ويمكن تصنيع أيضا محابس البوتاجاز حيث أن الدكتور بهجت الداهش ذو منصب كبير في الأكاديمية الخاصة بالبحث العلمي والتكنولوجيا حيث يعمل كعضو في مجلس الأكاديمية لذلك هذه الأبحاث قامت على أسس علمية مدروسة كما أن الهدف من هذا ليس التوفير فقط ولكن فتح سوق جديدة في تصنيع خامات وأدوات جديدة لم تكن تصنع في مصر من قبل .

السابق
القلعة الحمراء لا تستطيع الاستغناء عن جونيور أجاي
التالي
أول امرأة تعمل في المحاماة المصرية

اترك تعليقاً