اخبار

ميشال عون … يحدد موعد اختيار رئيس الحكومة اللبنانية

محتوى المقال

أعلن الرئيس اللبناني “ميشال عون” اليوم، إلي عقد استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة، وأن هذا سيتم يوم الاثنين المقبل، عقب سجال بينه وبين رؤساء وزراء سابقين.

ويعد هذا هدف لضربة فرص لتشكيل حكومة،  بقيادة رجل الأعمال السني “سمير الخطيب”.

كما أوضح بيان الرئاسة، أن “عون” دعا إلي عقد مشاورات رسمية، مع نواب البرلمان، يوم “الاثنين ” بهدف تكليف رئيس وزراء جديد.

وصرحت الرئاسة في بيان لها،  أن رئاسة الجمهورية،  قامت بتحديد موعد للاستشارات النيابية، وهذا يوم الاثنين المقبل، بهدف تسمية الرئيس المكلف لتشكيل حكومة.

وفي سياق متصل، تم تعين “عون” لتسمية المرشح الذى يحظى بالدعم الأكبر من نواب البرلمان، والذي وصل عددهم إلي (128)، وبالتالي يلزم أن يكون رئيس الوزراء،  مسلما سنيا، وفقا لنظام المحاصصة اللبناني.

وقام رئيس الوزراء “سعد الحريري” بتقديم استقالته يوم (29) أكتوبر، وهذا بسبب الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة.

وقبل وقت قليل من بيان الرئاسة، صرح ثلاثة رؤساء وزراء سابقين، أن علي أي مرشح لرئاسة الحكومة، لابد أن يوافق علي الخوض في المشاورات حول شكل الحكومة وأعضائها.

ويجب أن يخضع للاختبار، من قبل لجنة فاحصة، وغير مؤهله دستوريا، ولكن يساهم في خرق الدستور، وإضعاف وضرب موقع رئيس مجلس الوزراء.

وينظر إلي هذا البيان الذي يعد الثاني من نوعه، في نفس اليوم، لرؤساء الوزراء السابقين،(فؤاد السنيورة، وتمام سلام، ونجيب ميقاتي) علي أنه ضربة للجهود الجارية، لتشكيل حكومة جديدة، وهذا بقيادة رجل الأعمال السني “سمير الخطيب”.

ويذكر أن المكتب الإعلامي، رد علي البيان الأول لرؤساء الحكومات السابقة، قائلا: أن التشاور الذي قام به رئيس الجمهورية، لا يشكل خرقا للدستور، ولا انتهاك الاتفاق، وأن الدستور المنبثق عن هذا الاتفاق، لا  يحدد مهلة زمنية لإجراء الاستشارات النيابية، ولا يحدد مهلة الرئيس المكلف لإنجاز عمله

كتبت / منار شرف

 

السابق
وقوف انهيار الدولار في مصر
التالي
63 حالات اختناق داخل مدرسة بشبرين

اترك تعليقاً