اخبار

صندوق الاستثمار هل هو السبب الأساسي لخلق فرص تجارية جديدة

صندوق الاستثمارات العامة استطاع أن يطور الكثير من الكيانات الاستثمارية الوطنية منذ أن تم انشائه كما انه استطاع ان يمول الكثير من الشركات الحيوية وقدم أيضا دعما ماليا للمشاريع الاقتصادية الوطنية وقد أصدر مجلس الوزراء أنه يجب ربط الصندوق بالشؤون الاقتصادية تحت إدارة ولى العهد محمد بن سليمان وبذلك فقد أصبح لدى الصندوق صلاحيات أكبر ومهام أكثر ومسؤوليات وطنية أكثر عموما وشمولا وصندوق الاستثمار أستخدم معايير ذات شفافية واستثمارات طويلة المدي ليصبح لديه زيادة في التحول الاقتصادي في السعودية وبذلك تكون أعلى جهة استثمار رائدة .

وقد قام أيضا بتحسين محفظته الاستثمارية والتي تشمل الكثير من الاستثمارات المحلية والعالمية عن طريق التعامل مع جهات عالمية في الاستثمار لكي تحقق عائدات مالية كبيرة كما قام صندوق الاستثمارات أيضا باختلاق الكثير من الفرص التجارية لتحسين القطاعات الخاصة والاساسية في كثير من المجالات كما يحاول أن يحصل على أفضل مكانه في محفظة الاستثمارات المحلية وأن ينشئ شركة وطنية لها قدرة على المنافسة في العالم في كل أنواع القطاعات لذلك فقد أصبح من أكبر صناديق الثروة السيادية بالعالم ويحصل الصندوق على التمويل من أموال الدولة أو من الأصول التي تخص الحكومة أو من القروض أو من عوائد الاستثمار أو من عوائد النفط.

ويتواجد الكثير من هذه الصناديق في نفس ذات البلد بالرغم من أن كل واحدة منهم لها طريقة وهدف وأسلوب مختلف وقد أمتلك صندوق الثروة السيادي بالسعودية حصصا في الكثير من الشركات هذا العام نتيجة لنزول أسعار الكثير من الأسهم الخاصة بالشركات العملاقة الموجودة بالعالم وقد قاموا بتوزيع تلك الحصص على بعض من القطاعات الحيوية مثل نظم الاتصالات و السكة الحديد والسياحة والطيران والبنوك ولكن الأكثر استفادة هو قطاع التكنولوجيا مثل شركة فيسبوك ثم قطاع الطاقة مثل شركة بي بي البريطانية وقد قام الكثير من صناديق الثروة الخليجية بتنمية الاقتصاد والصناعة للمشاركة في الابتكار والحصول على معلومات عن التعليم والبحث  عن طريق الاستثمارات الاستراتيجية.  

السابق
لجنة طاقة النواب تناقش قرض تحسين كفاءة الطاقة بالسويس
التالي
الحالات المستثناة من قانون التصالح الجديد الخاص بالمخالفات البنائية

اترك تعليقاً