منوعات

تعرف على أحداث مسلسل الفتوة الحلقة الرابعة عشر

من أجمل الأشياء التي نشتاق إليها في دخول الشهر الكريم بالنسبة لمشاهدة  التلفزيون هي المسلسلات كل رمضان يأتي المسلسلات العربية المتنوعة فكل مسلسل يحكي لنا قصة ويعالج قضية ونستفيد من هذه المسلسلات ومن مضمون مواضيعها وأيضا تبدأ مشاهدات المسلسلات الرمضانية على التلفزيون وعلى اليوتيوب وغيرها من البرامج التابعة لسلسلة شاهد على النت ومن أجمل المسلسلات التي تناولت قضية قديمة وعشنا من خلال العصور القديمة وتعرفنا على حياتهم وهو عصر الفتوات وهذا من خلال عرض مسلسل الفتوة الذي حاز على نسبة مشاهدة عالية ومضمون حلقاته.

أنه هناك فتوة يمتلكون منطقة ما وكل واحد منهم يكون كبيرا على منطقته ويوجد واحد من هذه الفتوات يرأسهم وتحكي قصة والد ياسر جلال الذي قتل أمام عينه في المولد على يد الفنان أحمد خليل بتحريض من الفنان رياض الخولي ومن هنا تبدأ القصة ويكبر الفنان ياسر جلال وفي الحلقة الرابعة يأتي ياسر جلال بالفنانة مي عمر منفذا لوعده اليها بأنه سوف يعيدها ويجمع لها أمها وتدور معركة كبيرة مع المعلمة التابعة للمنطقة وتمسك هذه المعلمة بالشيخ مبروك.

وتريد أن تذبحه ولكن تأتي أم الفنانة مي عمر وتسامحها وتعرفها عليهم بان هذه البنت تكون ابنتي وهذا الرجل والمقصود ياسر جلال بأنه حسن الجبالي ابن للفتوة أحمد الجبالى وترحب بهم المعلمة شاكرة أفضال والده عليهم وعلى المنطقة ويأتي بعد ذلك الفنان محمود حافظ أثناء توصيله للفنانة غادة طلعت وهي ثرية بالمسلسل بالتقرب منه.

وخيانتها لزوجته معه ولكنه رفض قائلا أني أحب زوجتي ولا أريد خيانتها فتنزعج وتطرده الى الخارج وهكذا بدأ رحلة التعرف من خلال حب حسن الجبالي وهو الفنان ياسر جلال مع الفنانة مي عمر ويبدان هما الاثنان بالإعجاب وتبادل النظرات ووجود مشاعر يشعر بها الطرفين ومن خلال الحلقة الرابعة عشر طلبت الفنانة مي عمر من الفنان ياسر جلال مقابلته في المولد وذهب كما وعدها وبدأ يعيد ذكريات حياته وتذكره لواقعة قتل أبيه

السابق
إضافة أدوات نشر جديدة لإصدارات اليوتيوب
التالي
البرلمان تطوير المشروعات الصغيرة يقضي على قلة فرص العمل

اترك تعليقاً