منوعات

قصة حب بين خالد النبوي وريهام حجاج في لما كنا صغيرين

يأتي شهر رمضان وتأتي مسلسلاته التي نستمتع بها في هذا الشهر حيث تعرض مسلسلات رمضان كل يوم وتتنوع أحداث المسلسلات فكل حلقة تجعلنا مشتاقين لما بعدها ويتم في آخر الشهر الإعلان عن المسلسل الذي حصل على نسبة نجاح عالية وذلك يكون من خلال نسبة المشاهدة للمسلسل ومن أكثر المسلسلات التي حصلت على نسبة مشاهدة عالية مسلسل لما كنا صغيرين وهو بطولة الفنانة ريهام حجاج وخالد النبوي ومحمود حميدة ودينا وغيرهم من الفنانين الذين شاركوا في هذا العمل .

وتدور أحداث هذا المسلسل بحدوث جريمة قتل تحدث في شركة محمود حميدة وتقتل نهي ويتهم فيها أخو خالد النبوي وتدور الشكوك حول محمود حميدة وهو سليم وتبدأ الصراعات والشكوك بين أصدقائها والبحث عن من قتل نهي وفي جنازة نهي يقوم أخوها بالتعدي على أصدقاء نهي عندما حضروا الجنازة وفي الحلقة الحادية عشر عندما كانت ريهام حجاج بمكتب خالد النبوي واحترقت السيارة التابعة لها فعند خروجها من شركته وجدت السيارة بتحرق وصرخت ريهام حجاج وخرج خالد النبوي وبدأ الشك بين طليقة خالد النبوي منة فضالي أو محمود حميدة لأنه يريد التخلص من ريهام حجاج بتوجيهها الاتهامات لقتله نهي صديقها .

وبعد هذا الحادث لعربية ريهام ذهبت الى محمود حميدة في مكتبه وقالت له انك تريد التخلص مني وذهب وجمعت أغراضها من مكتبها التابع لشركة محمود حميدة وقالت له انها لن تتعرض له مرة أخري بشرط أن يخرجها من تفكيره وأن يترك فكرة الانتقام منها وهنا قابلها الفنان خالد النبوي معتذرا لما حدث لسيارته أمام شركته وقدم لها سيارة هدية  بدل من التي احترقت فقال لها إني أسف وشك في طليقته الفنانة منة فضالي بأنها هي التي حرقت السيارة التابعة للفنانة ريهام حجاج وهكذا تبدأ اللغز الثاني وهو من حرق سيارة الفنانة ريهام حجاج والآن نحن بانتظار إذاعة الحلقة الثانية عشر حتى نتعرف على حل هذا اللغز.

السابق
شركة أوبر تنهي أعمالها في دول الشرق الاوسط
التالي
مدرب بيراميدز أتوقع عودة استئناف النشاط الرياضي

اترك تعليقاً