منوعات

دبابير عملاقة تأكل النحل في واشنطن

تعتبر الدبابير العملاقة التي يصل طولها إلى ثمانية سنتيمترات من أشرس الدبابير في العالم و موطنها الأصلي في صحراء آسيا ولكن بدأت تظهر في ديسمبر الماضي بأعداد قليلة في واشنطن خاصة في أماكن تربية النحل

هجوم دبابير سامة على واشنطن

ولقد أخبر السكان على وجود دبابير غريبة غزت واشنطن ووجدوا منظر رهيب من وجود رفاة النحل مفصولة الرأس في أماكن قتلها ووجدوا تجمع من الدبابير العملاقة السامة تغزو المكان كله وهى عبارة عن دبابير ذات عيون كبيرة ورأس صفراء تشبه دبابير التي يرسمها رسامون الكرتون ولكنها حقيقية و تحتوى على سم يدخل إلى الأعصاب ويسبب الموت إذا لدغت الإنسان أكثر من مرة أما النحل فهي تقوم بالهجوم عليه وامتصاص المواد البروتينية فيه و قتله وفصل رأسه ولقد حظرت المسؤولة عن الأماكن الزراعية المواطنين من هذه الدبابير او الاقتراب منها والإبلاغ عن وجودها في أي مكان يرونه فيه والاحتراس من دخولها المنزل وأنها قوية حتى أنها يمكن اختراق بدله النحل للرجال في المناحل لذلك يجب توخي الحيطة والحذر

وتؤكد المتحدثة أن هذا النوع من النخل ليس مستوطن في أمريكا وإنما في آسيا وأنه تم جلبه مع شاحنة نقل وبدأ في تكوين مستعمرة فقد ظهر في ديسمبر الماضي فى أعداد كبيرة ولكن بدا الظهور الآن مره أخرى لبدء الملكة في تجميع المواد البروتينية وتكوين المستعمرة ويكون في أشده في شهر يوليو حتى أكتوبر لخروجه لجمع الطعام لموسم الشتاء ولا يعلم العلماء حتى الآن عن كيفية التخلص منه أو تجنبه خاصة أنه يلتهم أعداد كبيرة من النحل مما سبب في قلة عدد النحل الموجود في هذا الوقت من العام ولقد أكدت المتحدثة أن هذه الدبابير خطره جدا على الإنسان والحيوان لأنها لا يمكن التخلص منها بسهولة لكبر حجمها و شراستها

 

السابق
بيان رسمي من الإسماعيلى سلامة اللاعبين أهم من الدورى
التالي
واظب على دوام الخير مع سلسلة فكر ثواني أكسب ثواب

اترك تعليقاً