free html hit counter

وفاة المطرب شعبان عبد الرحيم أثر تعرضه لأزمه قلبية حادة أودت بحياته

وفاة المطرب شعبان عبد الرحيم أثر تعرضه لأزمه قلبية حادة أودت بحياته

محتوى المقال

شهد الوسط الفني والموسيقي أمس الثلاثاء حالة من الحزن عقب وفاة المطرب شعبان عبد الرحيم أثر تعرضه لأزمة قلبية حادة أودت بحياته، بعد مسيرة فنية مليئة بالأغاني الشعبية التي لاقت إعجابا كثيرا من الجماهير المصرية والأجنبية.

وقد توفي المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم عن عمر يناهز 62 عام بعد أن تعرض لأزمة صحية قلبية حادة، وتمت عليه صلاة الجنازة في مسجد السيدة نفسية، وتم دفن جثمانه في مسقط رأسه في قرية ميت حلفا التابعة لمحافظة القليوبية، وقد جمعه القدر بالوفاة في يوم توفي فيه الممثل محمد خيري وتم الصلاة عليه بالمسجد عقب الصلاة على الفنان محمد خيري مباشرة.

وقد نعت نقابة المهن الموسيقية وعلى رائسها النقيب هاني شاكر ببالغ الحزن والآسي لأسرة الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم الذي وافته المنية فجر الإثنين أول أمس في مستشفي المعادي.

نشأته ومشواره الفني

ولد المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم في 15 مارس من عام 1957م، في حي الشرابية وعرف في المنطقة بأسم قاسم، وكان يعمل مكوجي، وبدأ مسيرة حياته الغنائية بالغناء لأهله وأصحابه في الأفراح والمناسبات والأعياد، وقام بسماعه صاحب أحد محلات بيع الكاسيت وعمل له شريط مقابل 100 جنيه، وغير أسمه ل شعبان عبد الرحيم وكان أسم الشريط أحمد حلمي أتجوز عايدة وقد لاقي أعجابا كبيرا من الجماهير في ذاك الوقت.

اترك تعليقاً