hitcounter

الشيخة “شمسة” تحتفل باليوم الوطني ال48 للإمارات في النادي المصري

الشيخة “شمسة” تحتفل باليوم الوطني ال48 للإمارات في النادي المصري

قامت الشيخة “شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم” اليوم بالاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات ال48، وذلك في النادي المصري بدبي، وقد حضر الإحتفال عدد من الشخصيات الهامة حيث حضر الحفل المستشار محمد عكاشة نيابة عن سفارة جمهورية مصر العربي بأبوظبي، كما حضر أحمد عجيلة رئيس مجلس إدارة نادي المصري، ولطفي بن عادل القنصل العام لجمهورية تونس، وغسان بن سلطان ممثل القنصلية الفلسطينية، ولطفي حسين رئيس مجلس إدارة نادي عجمان وعدد من الشخصيات العامة الإماراتية.

جدير بالذكر أن الحفل قد حضره ايضاً عدد من الاتحادات الرياضية كما حضر الحفل المسئولين بمركز المشاعر الإنسانية لأصحاب الهمم.

هذا وقد بدأ الحفل بالسلام الوطني لكل من دولة الإمارات، وجمهورية مصر العربية وبعدها ألقت الشيخة شمسة آل مكتوم كلمتها في افتتاح الحفل حيث أنها وجهت التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بذكرى مرور 48 عاماً لليوم الوطني الإماراتي، كما وجهت التهاني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والى أصحاب السمو الشيوخ حكام دولة الإمارات. 

وفي كلمتها صرحت الشيخة شمسة إلى أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمة الله، والمغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، قد قاما بتأسيس دولة الاتحاد الإماراتي ، وقد استطاع سمو الشيخ زايد الحلم إلى حقيقة، وأضافت أن زايد قد قام بزرع الحب في قلوب الجميع وخاصة جمهورية مصر العزيزة.

ومن جانبه دعا احمد أبو عجيلة الحاضرين للوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء بالوطن العربي، قائلاً بأنه يقدم التهاني للقيادات العامة بدولة الإمارات وشعبها الذي تربوا وترعرعوا وتعلموا من حكيم العرب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، مضيفاً  أن النموذج الإماراتي جدير بأن يحتذى به في العالم العربي والإسلامي. 

وعلى صعيداً أخر قام المستشار محمد عكاشة كلمة توجه فيها بالتهنئة إلى دولة الإمارات باليوم الوطني الـ 48 قائلاً بأن هذا اليوم هو  عيد لكل العرب ومنهم مصر،وقا بأنه يرحب بالعلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين وبالتعاون بينهما.

اترك تعليقاً