free html hit counter

حلوى سد الحنك إذا أكلتها تصاب بالصمت أعرف السبب

حلوى سد الحنك إذا أكلتها تصاب بالصمت أعرف السبب

من أجمل اللحظات التي تعيشها المرأة في المنزل هو وجودها بالمطبخ فالمرأة لها قدرة على الإبداع في الأكل وليس ذلك فقط بل لديها القدرة أيضا على تشكيلات واختراعات في الأكل جديدة وتميزها عن غيرها وخاصة في شهر رمضان تكثر فيه أنواع الأكلات والحلويات وغيرها من مستلزمات الأكل والحلويات وللمرأة فن وابداع وتطبيقه في صناعة الأكل التي تجهزه فمن الممكن أن يكون الحلو الذي تجهزه قد تم عمله من قبل ناس أخري أو تشتريه من حلوانى ولكن بطريقتها وإبداعها في الحلو وفي وضع لمسات فيه من ناحية الطعم أو شكلها تجعله شيء جميل وطعم رائع

وهناك أصناف حلويات كانت موجودة من زمن الأجداد ولكن نظام ولكن غابت عنا وعن أنظار النساء وربات المنزل رغم أن هذا  الحلو من الحلويات التي تشبع وتجعل الإنسان كأنه أكل وجبة ثلاثة أيام آتية وهي من الحلويات التي كانت وأجدادنا وأمهاتنا يعتمدون عليها في الأكلات والتحلية بها وهي أكلة” سد الحنك ” وسميت بهذا الاسم لأن إذا أكلتها تكون أكلت مقدار ثلاثة أيام آتية وبعد أكلها مباشرة لا تشعر بأي شيء سوى الاسترخاء والكسل والتقاط الأنفاس بصعوبة وتصاب بصمت رهيب وهذا بسبب مكوناتها الثقيلة على المعدة.

لأنها  تتكون من سمن بلدي ودقيق وسمسم ومكسرات وشكر شربات ثقيل المذاق وطريقة عملها يوضع السمن على النار ويسخن جيدا ونضع عليه الدقيق  والسمسم ونعجنه جيدا ونضع عليها شربات السكر ونضعها بعد ذلك في إناء التقديم وتزين بالمكسرات حسب الرغبة هذا النوع من الحلويات   التي سميت ” بسد الحنك ” من الحلويات التي كانت لها تاريخها القديم فهذه الأكلة قديما كانت تستخدم كوجبة اساسية يأكلها الإنسان ويصاب بعدها بالصمت ولكن الآن مع وجود التقدم والحضارات والأنواع الحلويات التي ظهرت إلا أنها مازالت بعض الناس يأكلون حلويات سد الحنك ولكن كل شخص بطريقته في المقادير ووضع لمسات جديده بها وتعد حلويات سد الحنك من الأكلات التي لها فوائد كثيرة لما تحتويه من مقادير

 

اترك تعليقاً