free html hit counter

قتل الصحفي فهد بوهندي داخل سجون قطر يفضح ديكتاتورية نظام الحمدين  

قتل الصحفي فهد بوهندي داخل سجون قطر يفضح ديكتاتورية نظام الحمدين  

لقد وضح النائب رئيس لجنة الاتصالات بمجلس النواب احمد بدوي علي تأكيده حول وفاة الصحفي فهد بوهندي المعارض الحقوقي داخل سجن الهامور القطري بعد القيام احتجازه وتعرضه للتعذيب بعد كشفه بوضوح تام للوجه القبيح المتعلق بنظام الحمدين والذي يعمل على تجارته بالملفات الخاصة بحقوق الإنسان من خلال تمويل العديد من المنظمات المشبوهة بوقت يمارس به قمع هذه الحريات جهارا نهارا داخل بلاده وكل ما حدث في سجن الهامور ابرز دليل وخير شهد علي كل هذا

وقد  قام رئيس اتصالات البرلمانية بتوضيح  علي تعليقة حول قناة الجزيرة انها لم تتحدث حول هذا الموضوع او تتفوه بأي كلمة متعلقة بهذه الحادثة الشنيعة التي أرهبت وانتفضت لها العديد من المنظمات العربية والمنظمات الخليجية الخاصة بالحقوق وهذا يعتبر أمر فاضح ويكشف بطريقة واضحة ازدواجية النظام القطري والتي يتشدق حول دعم هذه الحريات وبينما يلتصق بهم العديد من هذه التهم من من التعذيب والقتل داخل السجون كما ان الصحفي فهد بوهندي قد تعرض للضرب داخل السجن بحبسه بزنزانة انفرادية .

حسب التقارير الذي وضحت وقد مات بسبب الجروح التي أصيب بها وهذا مايدل علي الظلم وقد تم من أي احد من اهله بدفنه لكي لا يعرف بأي منطقة قد تم دفنه  وبالتالي تم دفنه بمنطقة مجهولة من قبل أهله ومعارفه وقد قام أحمد بدوي مطالبته للمجتمع الدولي والعديد من الهيئات وكافة المنظمات الخاصة بحقوق الإنسان بالتوجه إلى فتح تحقيق عاجل حول هذه الواقعة موضحا الحرص التام بخوفه حول مصير بقية السجناء المعارضين أيضا للنظام القطري بداخل سجن الهامور لكي لا يلقوا مصير ونهاية الصحفي فهد بوهندي

وقد طلب أيضا أحمد بدوي بقيام إجراء حول تحقيقه لكشف المتورطين بالنظام القطري بقتل الصحفي فهد والذي سجن ٣ سنوات داخل سجون تعسفية وحرمانه من حقوقه البسيطة التي قد حرم منها تمام والتي من واجه حق كل شخص أن يتمتع بحقوق الإنسان

اترك تعليقاً