hitcounter

إحصائيات| 15852 حالة تلقتها غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة بينهم حالة وفاة

إحصائيات| 15852 حالة تلقتها غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة بينهم حالة وفاة

تلقت غرفة العمليات الخاصة بإدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة عدد من المكالمات الهاتفية والتي وصل عددها إلى 15852 مكالمة منذ 30 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر وذلك وفق الإحصائيات التي تم الإعلان عنها.

جدير بالذكر أن غرفة العمليات المركزية قد تلقت حوالي 15 الف و852 مكالمة ومن بينهم حالة وفاة واحدة نتيجة حادث دهس خلال هذه الفترة، والتي تم تصنيفها كالآتي، 13.612 مكالمة هاتفية على الرقم 999 المخصص لحالات الطوارئ هذا بالإضافة إلى 2240 مكالمة غير طارئة على الرقم 701، وذلك وفق ما صرح به العقيد جاسم بن هدة السويدي مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة.

يذكر أن هذه المكالمات الهاتفية قد احتوت على الاستفسارات العامة، والخدمات الشرطية المقدمة أثناء العطلة، ويذكر أن غرفة العمليات المركزية قد حققت معدلات إيجابية لسرعة الاستجابة في تصنيف الحوادث، والبلاغات، وتقييمها من قبل المستجيب الأول، لضمان سرعة الانتقال لموقع البلاغ، تعزيزاً للأمن والأمان بالإمارة.

ومن جانبه أكد مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة أن البلاغات التى قامت الغرفة باستلامها تم تصنيفها حسب أهميتها وذلك من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع طبيعة كل بلاغ على حدة حيث تم  تصنيف البلاغات إلى جنائية والمرورية والحالات الطارئة وغير الطارئة.

جدير بالذكر أن غرفة العمليات المركزية قد تلقت حوالي 15 الف و852 مكالمة ومن بينهم حالة وفاة واحدة نتيجة حادث دهس خلال هذه الفترة، والتي تم تصنيفها كالآتي، 13.612 مكالمة هاتفية على الرقم 999 المخصص لحالات الطوارئ هذا بالإضافة إلى 2240 مكالمة غير طارئة على الرقم 701، وذلك وفق ما صرح به العقيد جاسم بن هدة السويدي مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة.

يذكر أن هذه المكالمات الهاتفية قد احتوت على الاستفسارات العامة، والخدمات الشرطية المقدمة أثناء العطلة، ويذكر أن غرفة العمليات المركزية قد حققت معدلات إيجابية لسرعة الاستجابة في تصنيف الحوادث، والبلاغات، وتقييمها من قبل المستجيب الأول، لضمان سرعة الانتقال لموقع البلاغ، تعزيزاً للأمن والأمان بالإمارة.

وأضاف  العقيد “جاسم”بأن الرقم (999) مخصص فقط للإبلاغ عن الحوادث البليغة والحالات الطارئة، أما الرقم (901) للإبلاغ عن الحوادث البسيطة وغير الطارئة،وأضاف أن الأتصالات والغير الطارئة قد تتسبب في إهدار الوقت والجهد المخصص لبقية المتصلين من الجمهور، والذين قد يكونون بأمس الحاجة للمساعدة لذا يهيب بأفراد الجمهور الإنتباه والإتصال بالأرقام الصحيحة وذلك حسب الحالة.

اترك تعليقاً