اقتصاد

اختلاسات في ميزانية طهران تسبب في إشعال الخلافات 

‏فكرة اليوم إحدى المواقع روسيا حول الصراع الذي اشتاق إلى مرة أخرى بين النظام الإيراني وقد ردا رئيس القضاء إبراهيم رئيسي على إحدى التصريحات الخاصة به الرئيس الإيراني حسن روحانية وقد رفض ما جاء في التقرير حول ‏اختلاس بعض مسؤولي الحكومة الكثير من المليارات من الدولة ‏وقام أيضا رئيس القضاء بالتأكيد على عقد اجتماع لمجلس القضاء الأعلى وأنه تقرير هيئة الرقابة حول لمسح جميع موارد الموازنة ليست بالفعل محل شك كما تم وصفه ‏كم طالب أيضا رئيس القضاء من دوائر الدولة بالعمل على الترحيب الرقابة

وفي يوم 14 أبريل تم النشر إحدى التقارير من المراقب المالي عادل وقد اتهم فيها الحكومة حول اختفاء ٤.٨ مليار دولار ‏من ميزانية الدولة ولكن قد رد بغضب شديد حسن روحاني على هذا التقرير وعلى هذا الاتهام من خلال التلفزيون الإيراني وقد تسائل حسن روحاني عن سبب عدم إجراء أي مراجعة للأداء المالي المنظمات العسكرية والمؤسسات الثورية ودينية والقضاء وباقي المؤسسات ‏تم اضافة حسن روحاني أن الرقابة تدرك تماما خطاها وقد اعتذرت عنه ولكن رئيس الهيئة قد نفذ كل ما جاء على لسان روحاني مؤكدا أنه لا توجد أي أخطاء في التقرير

‏وكان المراقب المالي ‏قد وضع كل اهتمامه على الفساد ‏موجود في الدولة وهو فساد مالي في حكومة حسن روحاني.وقد أكده أيضا المراقب المالي ‏على تخصيص مبالغ ضخمة من العملات الاجنبية ‏بسعر حكومي منخفض كثيرا والسبب في ذلك هو العمل على استيراد أي شيء و الاستحواذ أيضا على هذه الأموال وتم التحدث عن اتهام وزير الصناعة بالعمل على تخصيص بعض المليارات للتجار.

لكي يقوم باستيراد السيارات الفاخرة من الخارج بدل لاستيراد المواد الغذائية وهذا عندما تدهور قيمة الريال الإيراني. ‏قد أكد عادل آذر ‏أن نازل  هناك ما يقارب من ٤.٨ مليار دولار مفقودين من أصل ٣١ مليار دولار ‏هذه المبالغ هي التي تم تخصيصها للسلع الأساسية ولم يتم استيراد أي سلعة بالسعر الحكومي المنخفض

السابق
هل متطلبات فايلر الكروية ستتحقق بعد كم الاحباطات التي يواجهها
التالي
عودة الدوري الإنجليزي من الشهر المقبل

اترك تعليقاً