free html hit counter

تحسن باهر المحمدي كابتن فريق الإسماعيلي شاهد التفاصيل

تحسن باهر المحمدي كابتن فريق الإسماعيلي شاهد التفاصيل

قام باهر المحمدي الذي هو قائد فريق الإسماعيلي بإخطار الجهاز الطبي للنادي بأنه يشعر بتحسن حالته بشكل  كبير حيث أن باهر المحمدي تلقي نصيحة من الطبيب الألماني بالضرورة أن يحصل على راحة تامة من التدريبات لمدة 20 يوم ثم يبدأ في الدخول في برنامج تأهيلي لمدة أسبوعين ثم يصبح لاعب جاهز للمشاركة في المباريات في الدوري

 

في ماسبق قام مسؤولين نادي الإسماعيلي في الكشف عن تفاصيل سفر باهر المحمدي إلى ألمانيا حيث أن باهر المحمدي طلب للنادي للسفر من أجل الاطمئنان على ركبتيه بعد أن تعرضت إلى تمزق في الأربطه كما ذكر في تصريحات الدكتور أكرم عبد العزيز رئيس الجهاز الطبي لفريق الإسماعيلي وأن هذا ما ذكره الموقع الرسمي للنادي

 

كما أن  المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إداره النادي وافق على سفر المدافع باهر المحمدي للخارج مع تكفل النادي بكل مصاريفه حيث أن باهر المحمدي تعرض لتلقي الإصابة أثناء مواجهة فريق الجونة في هذه الفترة الأخيرة من مسابقة الدوري وذلك بعد إنقاذ لهدف محقق في اللحظات الأولى من المباراة التي انتهت به نتيجة التعادل الإيجابي قبل أن تصيب ركبته و يتم استبداله بعدها حيث كان الإسماعيلي سيخوض لقاء مع فريق الرجاء نصف النهائي من كأس محمد السادس للأنديه قبل أن يتم التأجيل.

 

كما أن أكد عن طريق مصادر في مجلس إدارة نادي الإسماعيلي لم يتلقى عرض رسمي للتعاقد مع باهر المحمدي قائد الفريق وأن الأهلي لم يتقدم في عرض رسمي لكي يتم باهر المحمدي كما قال المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة النادي أنه غير متردد نية النادي في التفريط في باهر المحمدي وإضافة للثنائى الشاب عبد الرحمن مجدي ومحمد صادق الذين يمثلون القوام الأساسي للفريق عار تماماً على الصحة.

 

حيث كما ذكر في وسائل الإعلام التلفزيوني أو الإلكتروني  ليس له صلة بالحقيقة وأنه يستهدف ضرب استقرار النادي كما أنه أضاف أن هؤلاء اللاعبين ومعظم اللاعبين الآخرين في الفريق تم تمديد عقده لفترات طويلة لكي يتم الاستفاده من قدرتهم في تحقيق الإضافة الفنية للفريق كما أن الإدارة متمسكة في جهود جميع اللاعبين الذين يعتبرون القوام الأساسي وأن من ضمن السياسة التي تشمل إعادة بناء الفريق الذي تكلف النادي مبالغ كبيرة في إنشاؤه ولذلك يجب على اللاعبين الصبر حتى يتحقق النضج الفني والذهني

اترك تعليقاً