اخبار

إلغاء زراعة الموز لمن لا يستخدم طرق حديثة للري

يعتبر الموز من المحاصيل التى يتم زراعتها بسهولة و لكن تحتاج الى كميات كبيرة من الماء لأن الموز تعتمد زراعتها فى الاساس على الري بالغمر لذلك تحتاج الى ما يقرب عن عشر الاف متر مكعب زراعته فى الأراضي المعتادة زراعته .

أما في الأراضي الحديثة يحتاج إلى ثلاث أضعاف هذه الكمية حتى يتم زراعة الموز لذلك فقد قرر وزير الزراعة عدم زراعة الموز فى الأراضى الزراعية الجديدة ومن يخالف القرار سيتعرض إلى  المسائلة القانونية الكبيره

تغيير طرق زراعة الموز

ولقد أصدر وزير الري قرارا بمنع أي أرض زراعية تقوم بزراعة الموز من هذا الموسم وبعد صدور هذا القانون إلا للأراضي المزروعة بالفعل قبل صدور هذا القانون وذلك حتى يتم تغيير طريقة الري للأراضي المزروعة موز ولقد أكد المتحدث باسم الوزير أن زراعة الموز تستهلك الكثير من المياه للزراعة خاصة أن زراعة الري بالغمر تحاول الدولة التقليل منها نتيجة لسياسة استرشاد استهلاك الماء.

ومن هذا المنطلق قرر الوزير تحويل كافة المزارعين الموز طريقة الري من الري بالغمر الى الري بطرق حديثة تقلل من استهلاك الماء بحيث تقل عن خمسة آلاف متر مكعب ولقد أكد المتحدث بعدم صرف أي أسمدة أو مبيدات تابعة للوزارة إلى أرض لم تقوم بتطوير نظام الري .

خاصة في الأراضي التى تحتاج لمياه كبيرة فى الزراعة ومحاولة استغلال بعض الطرق الحديثة مثل الري بالتنقيط أو الري بالرشاشات متعددة الغلف حتى يتم استغلال الأراضي في الزراعة وفي نفس الوقت توفير المياه بقدر الإمكان نظرا لما تمر به البلاد من مفاوضات سد النهضة .

والتي لم تصل الى قرار حتى يومنا هذا مما سيسبب الكثير من الأضرار للبلاد جراء ملء الخزان فى أي وقت وسيقل منسوب المياه القادم للبلاد لذلك يجب على الدولة إتباع سياسة الترشيد خاصة فى الزراعة حتى لا تتضرر الزراعة ويقل المحصول فى البلاد لكثير من المنتجات نتيجة قلة المياه

 

السابق
يوسف الشريف يقدم الجديد دائما في الدراما المصرية
التالي
اللاعب أوتاكا يتمنى العودة إلى مصر و أجاي لاعب ممتاز

اترك تعليقاً