free html hit counter

حكاية أغلى بيضة في العالم أهداها القصير لزوجته ماريا

حكاية أغلى بيضة في العالم أهداها القصير لزوجته ماريا

من أحلي المناسبات التي تمر عليا هو شم النسيم والذي تتفتح فيه الزهور وتكون الدنيا ربيع وجوها بديع ونتبادل فيه الهدايا من بيض ملون وغيرها من الطقوس التي تقام في هذه المناسبة ومن أشهر الأشياء التي تعبر عن هذه المناسبة هو البيض الملون وهو عبارة عن بيض مسلوق ونقوم برسمه بألوان صحية بشكل جميل وبتناسق في الألوان ونخرج الي المنتزهات ونأكل البيض ونتبادل الحديث.

ولكن عند الملوك العظماء نوعية احتفالهم بعيد الفصح أو ما يسمي بعيد شم النسيم غير باقي البشرية حيث أنه يتم فيه تبادل الهدايا الثمينة والغالية من ذهب ولؤلؤ ومجوهرات ولكن ما قام به القيصر الروسي غير متوقع لأنه نظر الي زوجته ماريا ووجد ما يكفيها من أساور مجوهرات للزينة فلذلك لجأ الي إعطائها شيء يدل أو يرمز لهذه المناسبة.

 

وهي مناسبة لعيد الفصح أو عيد شم النسيم وهي إهداء لأغلى بيضة واثمن بيضة في العالم والتي استغرق صنعها ما لا يقل عن سنة كاملة على يد الجواهيرجيبتريكال وتم صناعتها بدقة وحرفية وكانت من اجمل الاشياء التي تم صناعتها في هذا الوقت وقد وصفت هذه البيضة بعد صناعتها بانها عبارة عن بيضة مصنوعة من الذهب واللؤلؤ والياقوت وجميع الموارد الباهظة الثمن

 

وكانت من الخارج مصنوعة من اغلى انواع الياقوت مطرزة بالألماس و منشقة إلى اثنين جزء علوي وجزء سفلي ومن الداخل توجد دجاجة مصنوعة من الذهب الخالص ومن حولها بعض الرسومات البارزة التي تم تطريزها بالذهب الخالص.

وبعد صناعتها قام القيصر الروسي بإهدائها الي زوجته الغالية ماريا والتي من خلال إهدائه هذه البيضة الي زوجته قد احتفل معها بعيد الفصيح وظلت بعد ذلك طقوسا خاصة بعائلة القيصر الروسي ويتبادل أفراد أسرته من بعده للتعبير عن الاحتفال بهذا العيد حتي بعد أن مات ألكسندر وتولي بعده ابنه قام بنفس الطقوس التي كان يقوم بها والده وأهدي زوجته وأمه بيضتان من الذهب

اترك تعليقاً