اخبار

إثيوبيا ستملأ سد النهضة في موسم الأمطار المقبل

يعتبر سد النهضة من الموضوعات الشائكة التي أصبحت تؤثر على الجانبين المصري والسوداني وذلك لكونه يقوم بحجز المياه عن الجانبين لمدة سنوات حتى يتم ملء السد بشكل كامل إلى جانب آراء كثيرة حول خطورة ملء السد لكونه على أرض تتمتع بالنشاط الزلازل والذي يمكن أن يؤدي إلى انهيار السد عن مليئة الى حد معين نتيجة لضغط على القشرة الأرضية مما يؤدي إلى غرق الجزء الجنوبي للقارة بأكملها لذلك ويحدث الكثير من المفاوضات بين الجانبين السوداني والاثيوبي والمصري للتوصل إلى حلول ترضى جميع الأطراف ولا تؤدي إلى تنازع بين أبناء القارة الواحدة

مفاوضات سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا

ولقد بدأت مفاوضات السد منذ العام الفين وخمسة عشر وذلك بعد ان قامت اثيوبيا بوضع أساسات السد بالفعل على أراضيها دون استشاره من احد لكونها تعتبر أن هذا حق من حقوقها استغلال مسار نهر النيل الذي يمر خلالها فى انتاج الكهرباء و استفادات اخرى تعود على البلاد الأثيوبية بالخير ولكن هذه الأمور لم تكن بالآراء الصائبة وذلك لكون هذا المصب ملك لسكان حوض النيل جميعهم وأن هذا السد يمنع السودان والنيل من نسبة كبيرة لحصتها في المياه لذلك فقد قرر البلدين التفاوض مع إثيوبيا فى شأن إنشاء السد ولكنها لم تهتم بآراء الآخرين وقامت ببناء السد و الانتهاء منه تماما

بداية ملء السد ونتائج المفاوضات

ولقد استأنفت المفاوضات بين البلاد الثلاثة حتى نوفمبر الماضي ولم يتفق الدول الثلاث حتى الآن على قرارات محددة فقد رفض الجانب الإثيوبي أن يوقع لرغبته فى مناقشة بعض الأمور الداخلية خاصة بسد وتدعو السودان الأن الإثيوبيون بعدم البدء في ملء السد في الأشهر القادمة دون التوصل إلى اتفاق يرضى جميع الأطراف حتى لا تعرض نفسها إلى المسائلة الدولية.

 

 

 

 

 

السابق
صحة الحامل وتأثير الجلوس بالمنزل عليها
التالي
إضافة استثمارات لجميع قطاعات الصحة بسبب الأوبئة المنتشرة

اترك تعليقاً