hitcounter

العثور على هيكل عظمي بتراب برلين بعد مرور سبعين عاماً

العثور على هيكل عظمي بتراب برلين بعد مرور سبعين عاماً

بعد مرور 70 عاماً على إنقضاء الحرب العالمية الثانية والتي ذهب ضحيتها الملايين من الأشخاص، كان لا زال رفات البعض الأخر لم يكشف حتى الأن وهذا ما ظهر في برلين عاصمة ألمانيا.

وكانت المفاجئة هو العثور على هيكل عظمي يعود تاريخ موت صاحبة إلى سبعون عاماً، حيث وجدت جثته من قبل عمال الحدائق داخل فيلا بمدينة بوتسدام والتي تقرب من العاصمة الألمانية برلين وكان وقتها يقوم العمال بأداء عملهم فى هذه الحديقة حيث يعود ملكية هذه الفيلا للإعلامي الشهير غونتر ياوخ Günther Jauch والذي قام بتقديم النسخة الألمانية الشهيرة من برنامج من سيربح المليون؟.

ويذكر أنه اثناء قيام العمال بالحفر في الحديقة، ظهرت أمامهم جثة عبارة عن هيكل عظمي، حيث ظهر اولاً عظمة أسفل الساق وظهرت على عمق 30 سم داخل التربة، ليقوم العمال بعدها بالحفر بشكل أعمق ليظهر من بع ذلك جمجمة الإنسان وبقية رفاته.

بعدها قام المالك والعاملين بإخبار الشرطة بما وجدوه وسرعان ما أتت الشرطة والتي قامت بعمل تحقيقات واسعة من أجل الكشف عن هوية الجثة التي تم إيجادها داخل الفيلا.

وبعد التحقيقات التى قامت الشرطة بإجرائها مازالت الترجيحات تشير إلى أن هذا الهيكل العظمى ربما يعود إلى جثة جندي روسي قد توفي أثناء المشاركة في الحرب العالمية الثانية، وذلك لأن بجوار هذا الهيكل العظمي تم العثور على ذخيرة وبعض المتعلقات الاخرى والتي تعود إلى هذه الفترة من الزمن، وعلى هذا الأساس سوف يقوم المدعي العام بالتحقيق في إذا كان يتوجب فحص العظام بواسطة الطب الشرعي من أجل الكشف عن باقي الحقائق المتعلقة بهوية هذا الشخص.

جدير بالذكر أن الشرطة قد أعلنت في وقت لاحق أن شركة فولكسبوند الألمانية سوف تتولى دفن هذا الرفات بشكل لائق.

ولا شك أن أثار الحرب العالمية الثانية مازالت مطمورة تحت تراب العاصمة الألمانية برلين والتي يشهد التاريخ بأنها عانت كثيراً بسبب هذه الحروب والتي دمرت تقريباً كل الأحياء السكنية والتي تدمرت بسبب القنابل وراح ضحيتها العديد من الجثث والتي مازالت تحت الأرض حتى تاريخ هذه الساعة، والتي يتم العثور عليها حتى الأن.

اترك تعليقاً