اخبار

شركة تسلا تتعرض لانتقادات كثيرة حول إرسالها أجهزة تنفس خاطئة

قام مجموعة من المنتقدين بتوجيه النقد إلي إيلون ماسك موجهين إليه رسالة بأنه قام بإرسال مجموعة من أجهزة التنفس الخاطئة إلي مستشفي بمدينة نيويورك وأن هذه الأجهزة لا تستطيع التعامل مع الفيروسات وجاء هذا الانتقاد نظرا لأن المستشفيات في مدينة نيويورك قامت بمشاركة صورة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي تويتر موجهة الشكر إيلون ماسك وشركته الخاصة به تسلا علي إرساله 40 جهاز تنفس لتقديم الدعم لمستشفى Elmhurst في كوينز

 

ولكن اتضح أن الأجهزة التي ظهرت علي الصورة التي تمت مشاركتها علي تويتر بها أجهزة تنفس PiPAP حيث أن هذه الأجهزة يتم استخدامها بشكل تقليدي للأشخاص الذين يعانون أثناء النوم من ضيق التنفس.وفقا لما جاء في أحد الصحف البريطانية الشهيرة أن ماسك نفي كل الادعاءات والانتقادات التي وجهت له بأن قام بإرسال أجهزة تنفس خاطئة مشيرا إلي أن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو قام بطلب الأجهزة

 

مؤخرا قامت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية بالإعلان أن أجهزة BiPAP التي قامت بإرسالها شركة تسلا وكذلك أجهزة CPAP من الممكن أن يتم استخدامها لدعم المستشفيات كبديل لأجهزة التنفس وذلك نظرا لأن المستشفيات تعاني من مشكلة نقص أجهزة التنفس المكلفة كثيرا والأجهزة الكبيرة في الحجم واعلن أيلون ماسك أنه قام في الأسبوع الماضي بتزويد عدد من المستشفيات في مختلف دول العالم بأجهزة تنفس وذلك لدعم المستشفيات في تقديم العلاج للأشخاص المصابين بالأوبئة

 

تعتبر نيويورك مكان تمركز الفيروسات حيث وضح ماسك عبر صفحته علي تويتر بإعطائه وعد أنه في حالة وجود اي نقص في الأجهزة فإنه سيعمل على صنع أجهزة تنفس تتعلق بالمرضى الذين يواجهون الفيروس التاجي في العناية المركزة نظرا للنقد الكثير التي تعرضت له شركة تسلا جاء بيان من مسؤولين بولاية نيويورك بأن وزارة الصحة قد وافقت علي سماح استخدام أجهزة BiPAP في التنفس للتصدي للفيروس التاجي الذي يعاني منه أشخاص عديدة

السابق
خسائر فادحة لنادي ليفربول ستؤثر على مستقبله
التالي
شركة الأمازون تطلق العاب جديدة سوف تقلب العالم

اترك تعليقاً