اقتصاد

مع إقتراب شهر رمضان المبارك فانوس رمضان ينزل الأسواق المصرية

يعتبر الشهر الفضيل من احسن الشهور فى العام ويكون له استعدادات معينة منةقبل المواطنين سواء في الاستعداد الروحي أو شراء فانوس رمضان والياميش وغيرها من الاشياء التى تسعى الأسرة المصرية توفيرها قدر الإمكان

فانوس رمضان وصناعته

 

وتعتبر صناعة فوانيس رمضان من الصناعات القديمة فى مصر وتأخذ وقت طويل لاستخراج فانوس جميل وجيد الصنع سواء من الخشب او البلاستيك او الخرز لذلك تبدا كثير من الورش الصناعية العمل لهذا الوقت من قبلها بفترة كبيرة للانتهاء من العمل قبل الوقت المحدد.

 

ونظرا للظروف الراهنة فقد أصبح عمل الورش محفوف بالمخاطر نظرا لخطورة التجمعات لذلك قررت كثير من الورش تقلق العمال أو العمل التبادلى فيما بينهم حتى يقلل من التجمعات إلى جانب الحفاظ على الصحة العامة للعمالونظرا لوقف استيراد الفوانيس من الصين والدول الاخرى فقد اصبح الاقبال على الفانوس المصري كسابق لذلك تسعى كثير من الورش الى الانتهاء بسرعة قبل قدوم الشهر الفضيل

أسعار الفوانيس

ولقد تنوعت وتعددت أسعار الفوانيس فى مصر الفانوس البلاستيك يبدأ سعره من ثلاثة جنيهات لاصغر حجم حتى يصل الى مئتين جنية وهو ينور و يصدر اصوات الفانوس الخشب وهو مصنوع من الخشب الخالص المفرغ ويبدأ من اثنين جنيه إلى ثلاثمائة جنية الفانوس الخرز ويحسب سعره بعدد الخرز المستخدم فى صناعته ويبدأ من خمس عشرة جنيه وما فوق

 

أما الفانوس الخيامية وهو فانوس جديد مكون من عيدان من الخشب ملتفة بالقماش من حولها على شكل فانوس بداخلها جزء من البلاستيك وينور من الداخل ولقد أكد رئيس غرفة العمال ان المحافظة على العامل هى اهم شئ حتى تستمر الصناعة ولا تندثر واعتبر أن هذا الموسم يتوقع انخفاض نسب الشراء بسبب الظروف الراهنة و يتمنى من البائعين عدم المبالغة في الأسعار حتى تشتري المواطنين الفوانيس

 

 

السابق
التدريب عن بعد في إدارة رواد المستقبل بوابة إلكترونية نحو مستقبل مشرق
التالي
إدارة الفيس بوك يدعم الصحفيين في نقل الأخبار بمبلغ استثماري

اترك تعليقاً