اخبار

إدعاءات من الولايات المتحدة حول تهريب المخدرات بواسطة رئيس فنزويلا

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه تهمة تهريب المخدرات للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ، تم توجية التهمة أيضا إلى عدد من مسؤولي الرئيس الفنزويلي و أعلن المدعي العام للولايات المتحدة الامريكية وليام بار أن هذه الخطوة ستكون الفارقة في توسيع الفجوة وستزيد التوترات بين الولايات المتحدة وفنزويلا .

قامت الولايات المتحدة الأمريكية عن إعلان مكافأة قدرها خمسة عشر ألف دولار لمن يقول أو يدلي بأي معلومات متعلقة بهذا الموضوع وتساعد في إلقاء القبض على مادورو.

 

قامت الولايات المتحدة الأمريكية مرارا وتكرارا باتهام رئيس فنزويلا بأنه يتبع نظام قيادة سادي وحشي يتعامل بة مع شعبه ومع قياداته وهو النظام السائد لديه ، وقد قام مادورو بنفي هذا الكلام تماما

قائلا أنة لم ولن يقوم بإتباع هذا النظام الوحشي مطلقا .قام زعيم المعارضة خوان غوايدو بإعلان نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد حتى يتم إنتخاب رئيس دائم ، وقد قامت الولايات المتحدة بدعم هذا القرار مؤيدة لخوان غوايدو .
تقوم الولايات المتحدة من فترة طويلة بتوجيه عدة اتهامات فنزويلا ورؤسائها

 

، ويعتبر هذا الإتهام ماهو إلا تصعيدا كبيرا لهذه الفجوة ، وذلك للضغط عليها وقد قامت بفرض عدة عقوبات متعلقة بشأن صناعة النفط الفنزويلية ومن الجدير بالذكر أن توجية الاتهام لم يكن لرئيس فنزويلا فقط

بينما شمل عددا من تابعيه ومسؤوليها أيضا ومنهم وزير العدل ووزير الدفاع ويأتون من ضمن عشرة مسؤولين وقع عليهم الاتهام وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان شعب فنزويلا لا يحتاج إلى النظام السادي الذي يمارسة مادورو ولكنه يحتاج إلى قيادة تتسم بالشفافية والديمقراطية والمسؤولية .

 

أضاف وليام بار قائلا إن الشعب الفنزويلي يعاني كثيرا وكثيرا ويأتي هؤلاء لسرقة ونهب أموالهم .
ومن المعروف ان سبب الازمة الحالية هي أن مادورو قد تم انتخابه في عام الفين وثلاثة عشر ومن ثم تم انتخابه مرة أخرى في عام الفين وثمانية عشر ، وهو ما اعتبرته السلطات الدولية شئ غير عادل .

السابق
تطلق شركة سامسونج نوعاً مميزاً من Galaxy Tab A
التالي
كشفت البورصة المصرية عن قيامها بمراجعة الشهادات الخاصة بالإيداع ورصيدها لكل من شركتي “عامر” و”إيديتا” والبعض من الشركات الأخرى

اترك تعليقاً