best counter

اليابان تفرض عقوبات شديدة على الآباء بسبب لعب الأبناء

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 24 مارس 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
اليابان تفرض عقوبات شديدة على الآباء بسبب لعب الأبناء

تعتبر ألعاب الفيديو حياة كثير من الأطفال والكبار أيضًا بسبب أنها تتطور باستمرار وتدخل اللاعب فى حياة مختلفة وتتفاعل مع اللعبة بكل ما يملكه من جوارح ولكن كل هذا التأثير ليس بالجيد ولا بالصحي على اللاعبين من الأطفال أو الكبار.

ألعاب الفيديو في اليابان

لكون اليابان من أكبر الدول فى العالم تكنولوجيا وأكثرها تطورًا فإن أحدث الأجهزة متوفرة فى بلادها وأحدث ألعاب الفيديو أيضا لذلك نسبة المستخدمين لها كبيرة جدا خاصة بين الأطفال والمراهقين لذلك فقد وجدت الدولة أنها لابد أن تصدر قانون يمنع من استخدام الألعاب أو يحد من استخدامها فى البلاد

لذلك قررت الدولة وإصدار مرسوم يجرم أن يلعب الأطفال والمراهقين ألعاب الفيديو أكثر من ساعة فى اليوم حتى لا يتعرض الوالدين للمسالة القانونية بسبب الاستخدام الفائق عن الوقت المحدد

ولقد أعتبر الكثير من المواطنين إن هذا القرار لا يناسب الوقت ولا الزمن الذي نعيش فيه وهو عصر التكنولوجيا والتطور لذلك أعترض الكثير من المواطنين على هذا القرار إلا إن الدولة أصرت على تنفيذ هذا المرسوم الملكي المناهض للتكنولوجيا ويرفض تربية الأطفال على مثل هذه العادات السيئة.

أسباب إصدار مرسوم اليابان

بعد أن أصدرت اليابان الذي يجرم لعب أكثر من ساعة للأطفال والمراهقين أصدرت السلطات أسباب خروج هذا المرسوم في الأسباب الآتية

-إن  الألعاب تسبب الكثير من الأمراض النفسية للأطفال نتيجة التفاعل الدائم فقط مع الألعاب وهذا ما أصدرته تقارير الصحة العالمية

-ان الألعاب الإلكترونية منعت الكثير من الإتجاه للألعاب القديمة التي كان يتنافس عليها الشباب والأطفال فى مثل سنهم فى الزمن الفائت

-تعتبر الألعاب الإلكترونية المسبب الرئيسي للعزلة الاجتماعية ورفض التواصل مع الأصدقاء والأهل وبالتالي تقليل التفاعل الاجتماعي المباشر مما يسبب الكثير من الأمراض النفسية والإجتماعية.

 

 

 

257 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *