hitcounter

الساعة السكانية تلاحق الأموات والمواليد

الساعة السكانية تلاحق الأموات والمواليد

التعداد السكاني فى مصر فى تزايد مستمر مهما طلبت الدولة من تحديد النسل أو الاهتمام بالكيف لا بالكم والسعي بين محافظات الريف والصعيد للتقليل من الإنجاب إلا أن الدولة تعاني من ولادة أكثر من ٥٠طفل فى الثانية الواحدة قابلين للزيادة مما جعل الدولة تسعى الى معرفة تعداد البلاد لحظة بلحظة حتى تكون على علم بعددها

الساعة السكانية وبداية عملها
تعتبر هذه الساعة ليست بالشيء الجديد وإنما بدا عملها منذ عام٢٠١٣جينما اعتبرت الدولة معرفة عدد المواليد أزمة لابد من تحديدها حتى تتمكن من قياس الموارد و امكانيات الدولة

 

لذلك قررت إنشاء هذه الساعة المعلقة على وجهه مبنى الجهاز المركزي للإحصاء والتعبئة تلك الساعة التي تحتوى على أعداد الوفيات والمواليد ثانية بثانية وذلك عن طريق ربطها مع سجل وزارة الصحة الإلكتروني والذي يضم اسماء المواليد والوفيات فى مصر كلها

 

عن طريق الشبكة الالكترونية التي تضم بيانات هيئات الصحة على مستوى الجمهورية تقوم الساعة بتحليل البيانات و أخذ الأرقام لكل من النوعين وإظهارها على الشاشة لحظة بلحظة ولقد اعترض الكثير على كونهم لم يروا أي تغيير لهذه الساعة وانها فى تزايد مستمر رغم زيادة عدد الوفيات ولكن اعلن مسؤول وزارة الصحة ان الساعة تتابع الجهتين ولكن بسبب زيادة عدد المواليد اربع وعشرين مرة عن الوفيات فلا يشعر أحد بالوفيات بجانب عدد المواليد الكبير

 

الوزارة وتعداد السكان
ولقد اعلنت الوزارة انها تضع فى كل مبنى من مباني المحافظات ساعه مثل هذه حتى يتنبه الشعب بالعدد المهول الذي أصبحت فيه مصر فقد وصل عدد السكان الى ٩٩مليون مواطن و ٩٨٠الف نسمه مما ينذر الى قرب المليار مواطن وتظهر الساعة المحافظات التي تظهر فيها تعداد كبير وكان فى مقدمتها القاهرة والجيزة يليها مدن القناه القليوبية والشرقية والغربية والبحيرة وتتمنى الوزارة ان يساعد الشعب الدولة بمحاولة تقليل الإنجاب حتى تكفى الموارد الأجيال القادمة

اترك تعليقاً