free html hit counter

ترامب يحارب الولادة

ترامب يحارب الولادة

يعتبر السفر الى امريكا او الهجرة حلم البعض أو الكثير من الناس لاعتبار الحياة آدمية ومعاملة جيدة وعمل راقي وفق تخصصك وحياة كريمة ومرتب ليس بقليل وغيرها من المميزات التي يعترف بها بعض من سافروا بالفعل للإقامة هناك

الحوامل وامريكا
ومنذ ان فتحت امريكا السفر للعلاج الطبي فقد استغلها الناس من جميع دول العالم إلى استطاعة أي امرأة أو رجل التقديم للتأشيرة بغرض علاج وتتأكد السلطات أنه يملك المال لهذا الغرض وتوافق مباشرتا بمنح التأشيرة ولكن تطور الامر واصبح كل من يريد ان يسافر لكون وزوجته حامل ويريدها أن تنجب فى امريكا يقدم فعلا ويسافر بتأشيرة العلاج ولا يهتم المختصين بسبب السفر المهم يملك المال والتقارير الطبية التي تثبت انه مسافر للعلاج

ولقد أصبحت هذه العادة تقليعة أو طريقة للتظاهر بها على الناس كون أي أسرة تستطيع ان تنجب ابنائها فى امريكا لانهم بموجب هذه الولادة يحصلون على الجنسية الامريكية وجواز سفر أمريكي وهذا نص من نصوص الدستور الذي يحمي أى طفل ولد فى امريكا ويعطيه الجنسية وبالتالي المفروض انه يكون منتمي لأمريكا وأرضها ولكن الواقع يظهر أهمية الباسبور والحصانة به ليس أكثر من ذلك
ترامب والحوامل
ولقد قرر ترامب أن يمنع تأشيرة العلاج الطبي إلا بعد التأكد من المختصين في قنصلية ان السبب علاج وليس ولاد ويتم الكشف ذاتيا على المتقدم و يسعى إلى إصدار قوانين بالفعل ستعلن فى المطارات قريبا

والجدير بذكر ان مجلس النواب ناقش هذا الموضوع ولكنه وجد استحالة تغيير مادة قانونية فى الدستور بالفعل منذ قرون ولكن ممكن المتابعة الجيدة والمراقبة الدقيقة أثناء صدور التأشيرات تغير من هذه العادات التى تجعل اى انسان كان يكون صاحب جنسية أمريكية وهذا ما يرفضه ترامب تماما حتى يكون كل امريكى منتمي لها فقط وليس لأي دولة أخرى

اترك تعليقاً