hitcounter

نتائج المظاهرات والاحتجاجات على لبنان

نتائج المظاهرات والاحتجاجات على لبنان

لبنان تتعرض لوعكة شديد هذه الأيام تأخذ في طريقها الأخضر واليابس بسبب الاحتجاجات والمظاهرات والحرائق التي اندلعت ولازلت فى الأراضي اللبنانية مما ينذر بخطر كبير عليها من الجانبين الداخلي والخارجي
الأزمة اللبنانية

بدأت الأزمة اللبنانية منذ اكثر من خمس سنوات حينما كان بدا عدم الاستقرار السياسي سواء على جانب الرئاسة اللبنانية او رئاسة الوزراء والنواب التي كانت تعرض البلاد لكثير من المخاطر بسبب ترك البلاد فى معظم الاوقات بدون رئاسة وزراء حكومة ومجلس نواب يخدم اللبنانيين او مستشار اقتصادي يسير البلاد اقتصاديا وسعى الدولة دائما الى ارضاء اصحاب النفوذ والسلطة فى البلاد دون الاهتمام بالشعب واحتياجاته

كل هذه الأمور تراكمت حتى أصبحت البلاد في عنق الزجاجة من قلة الموارد و تسرب الأموال من البنوك و التدهور الاقتصادي و السياسي فى تفاقم ولا تنصلح البلاد مما أدى الى صعوبة الحياة داخل لبنان وعم توافر الاحتياجات الاساسية لكل لبناني حتى يستطيع العيش واستمرار حياته لذلك قرر الشعب ان يقوم بانتفاضة تجعل الحكومة تشعر به و متطلباته العادية التي لابد ان تكفلها الدولة وترعاها
انهيار لبنان

ولقد انطلقت الاحتجاجات فى البلاد تدريجيا حتى وصلت هذه الأيام إلى العنف فى الشوارع والميادين و التكسير والحرق و السرقة مما دفع رئيس البلاد بالشرطة حتى تمنع هذه الفوضى بضرب المطاط ورش المياه واعتقال بعض المحتجين الغير سلميين وهذا يجعل الأمر يتفاقم ويتعقد لذلك دعا رئيس المكلف بتسيير الأعمال بسرعة تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي حتى تستقر البلاد اما تنجرف البلاد الى حالة يصعب السيطرة عليها

أوقفت البنوك  سحب العملات الا بمقدار ألف دولار فقط حتى تتمكن من السيطرة على اقتصاد البلاد لرغبة المودعين اللبنانيين سحب ودائعهم خوفا من تمادى الاحتجاجات وضياع أموالهم وهذا ما ترفضه سلطات البنك المركزي حفاظا على استقرار الدولة فى الوقت الحالي

اترك تعليقاً