اخبار

تؤكد ميركل بـ ايقاف النار يعتبر بدايه طيبة من حفتر و يكشف الجيش الليبي خدعة تركيا

تؤكد ميركل بـ ايقاف النار يعتبر بدايه طيبه من حفتر و يكشف الجيش الليبي خدعة تركيا

 صرحت مصادر بـ أن تبدأ تركيا بـ ارسال معدات عسكريه جديدة لـ ليبيا، وإرسال أجهزة و معدات لـ ميليشيات تابعه لحكومة الوفاق بـ طرابلس حيث أرسلت تركيا خبراء عسكريين لـ طرابلس مع ٤٠ شخص من القوات التركية الخاصة، و في ذلك الوقت قام الجيش الوطني الليبي العديد من الدول بـ غضبه الشديد من تدخل تركيا حيث أشارت بـ استكمال هذا التدخل سيؤدي بالجيش للتدخل لحماية ليبيا.

 

وكرر رجب طيب أردوغان الرئيس التركي بـ تأكيده يوم الخميس عقب أيام من مؤتمر برلين حيث أن بلاده ستبدأ بـ ابعاث قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج و سوف تستمر البلاد في استخدام كل الوسائل ليضمنوا الاستقرار بـ ليبيا، و من المحتمل أن يقوم أردوغان بـ اجتماع مع زعماء بريطانيا و روسيا و ايطاليا و المانيا ثم قال بـ أن تركيا سوف تبدأ في إعطاء تراخيص للحفر فـ شرق البحر المتوسط في هذا العام، ليقوموا بتنفيذ اتفاق كان مع حكومة الوفاق الليبية.

في أمس الأربعاء أعلن خلوصي أكار وزير الدفاع التركي أن البلاد بعثت فريقا للتدريب و هو الآن يعمل بـ ليبيا، وقبل أيام اشار خليفه حفتر  قائد الجيش الليبي بـ رفضه  أن تكون تركيا وسيط في بلاده، حيث صرحت بعض المصادر يوم الثلاثاء بـ أن حفتر قام بإبلاغ الجانب الروسي بـبعض الشروط لأجل المحافظة على هدنة طرابلس حيث أعطاهم مده من ٤٥ يوم الي ٩٠ يوم بـ أن تقوم المليشيات بتسليم السلاح.

رفض حفتر مره ثانيه بـان تكون تركيا وسيطا تكون دول حيادية، حيث أشار إلى أن مؤتمر برلين الذي سوف يعقد الأحد القادم في العاصمة الألمانية عن الأزمة بـ ليبيا، ثم حثت على الالتزام بعدم التدخل الخارجي في ليبيا وتدعو الي عمل هدنه و إنهاء التحركات العسكرية بـ البلاد.

بعد ذلك حذرت كل من اليونان و مصر من خطر ونتائج إرسال القوات التركيه الي ليبيا، و في مساء الخميس قام سامح شكري وزير الخارجية المصري بمكالمه هاتفيه بـ نظيره الايطالي و اليوناني، و التركيز على ما تم من أحداث في ليبيا وخصوصا ما أصدره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ ارسال قوات لـ ليبيا.

رحبت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية بـ استعداد خليفه حفتر بـان يلتزم بـ ايقاف إطلاق النار في ليبيا و صرحت في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الكرواتي بـ أن ما فعله رسالة طيبة حيث أكملت في مؤتمر ليبيا بأنه يجب أن نقوم بإعادة الالتزام بحظر الأسلحة حيث قاموا بالاتفاق عليه و لكن مع الأسف لم يتحول القيام بهذا الاتفاق.

و من ناحية أخرى يكشف مدير إدارة التوجه المعنوي خالد المحجوب أن السبب الحقيقي في غضب تركيا هو فشل اتفاق موسكو و رفض خليفة حفتر للتوقيع عليه، و قد وافق خليفة حفتر يوم الخميس على حضوره مؤتمر برلين، وقد أبلغ حفتر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بقراره و سوف يتم انعقاد مؤتمر برلين في عاصمة المانيا يوم الأحد القادم يهدفون فيه بـ محاولة ايجاد طريقة لحل الأزمة الليبية وقامت برلين بـ دعوة ١١ دولة للمشاركة في المؤتمر وهم  الصين، ايطاليا، الامارات، تركيا، روسيا، فرنسا، بريطانيا، الولايات المتحدة، الكونغو، بجانب خليفه حفتر و فايز السراج.

السابق
يعلن الجيش اليمني عن سقوط جرحى و قتلى من الحوثيين و تدميرات في غرب صعدة
التالي
 إختبار عربات سكك الحديد بالمجر

اترك تعليقاً